خالد صلاح

شباب يصطفون فى شوارع ميامى الأمريكية للمطالبة بمساعدة العاطلين بسبب كورونا

السبت، 11 أبريل 2020 06:03 م
شباب يصطفون فى شوارع ميامى الأمريكية للمطالبة بمساعدة العاطلين بسبب كورونا الشباب يوزعون المناشدات على مستقلى السيارات
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اصطف مجموعة من الشباب في شوارع مدينة ميامي، في جنوب شرق ولاية فلوريدا في الولايات المتحدة الأمريكية، وقاموا بتوزيع منشورات على مستقلي السيارات والمارة في الشوارع لمساعدة المتضررين من الاغلاق الذي تسبب فيه تفشي فيروس كورونا المستجد في الولايات الامريكية، وعرضت وسائل اعلام جانب من توزيع الشباب الأوراق التي تحمل مناشدات لمساعدة العاطلين عن العمل.

على جانب آخر، مع بحث المستشفيات في البلاد عن أجهزة التنفس الصناعى الشحيحة لعلاج المرضى المصابين بأمراض خطيرة الذين أصيبوا بفيروس كورونا التاجي الجديد، بدأ الصيادلة في أمريكا إصدار إنذار قد يصبح عاجلاً بنفس القدر: تتناقص الأدوية التي تسير جنبًا إلى جنب مع أجهزة التنفس الصناعى  حتى مع ارتفاع الطلب.

الشباب يوزعون المناشدات على مستقلى السيارات
الشباب يوزعون المناشدات على مستقلى السيارات

 

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى "HealthDayNews"، قال مايكل جانيو ، من الجمعية الأمريكية لصيادلة النظام الصحي ، إن الطلب على الأدوية في مستشفيات نيويورك الكبرى قد ارتفع بنسبة تصل إلى 600٪ خلال الشهر الماضي ، على الرغم من توقف المستشفيات عن استخدامها للجراحة الاختيارية.

 

وقال "بول أبراموفيتز"، الرئيس التنفيذي للجمعية الأمريكية لصيادلة النظام الصحي في رسالة بتاريخ 1 أبريل إلى نائب الرئيس مايك بنس ، الذي يقود فرقة العمل الخاصة بالفيروسات التاجية للرئيس دونالد ترامب: "ستصبح أجهزة التنفس الصناعى  هذه عديمة الفائدة بدون إمدادات كافية من الأدوية.

 

وعلى الصعيد الوطني، ارتفع الطلب على الأدوية بنسبة 73٪ في مارس ، وفقًا لـ "دان كيستنر" ، خبير الأدوية في أمريكا الذي يتفاوض على أسعار الأدوية للمستشفيات في جميع أنحاء البلاد.

 

وقال كيستنر "إن محاولة تشغيل أجهزة التنفس الصناعى  بدون هذه الأدوية ستكون مثل محاولة تشغيل أسطول من السيارات بدون بنزين".

وقال سومي ساها ، خبير الأدوية في شركة Premiere ، التي تتفاوض أيضًا على أسعار الأدوية للمستشفيات ، إنه حتى الآن ، لم يبلغ أي مستشفى عن عدم قدرته على وضع مريض على جهاز التنفس الصناعي بسبب نقص هذه الأدوية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة