خالد صلاح

مدير المعهد الإيطالى الصحى: 1800 حالة وفاة بمراكز رعاية المسنين في لومبارديا

الجمعة، 10 أبريل 2020 08:08 م
مدير المعهد الإيطالى الصحى: 1800 حالة وفاة بمراكز رعاية المسنين في لومبارديا دار مسنين فى ايطاليا
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحدث مدير المعهد الايطالي الصحي العالي، سيلفيو بروزافيرو عن "ارقام مقلقة" للوفيات في دور الرعاية الصحية للمسنين في منطقة لومبارديا، الاقليم الاكثر تضررا على المستوى الوطني من فيروس كورونا المستجد من ناحية الضحايا والمصابين.

وقال بروزافيرو، في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة بمقر المعهد بالعاصمة روما "إذا تؤكد بيانات لومبارديا، من جهة، الاتجاه الإيجابي للمنحنى الوبائي، فانها من جهة أخرى تظهر عدد وفيات  في دور الرعاية الصحية للمسنين بالمنطقة وصلت إلى 1822 حالة وفاة".

ويبلغ إجمالي الوفيات بالفيروس في لومبارديا 10 آلاف و22 وفاة، بينما يصل العدد الكلي للحالات الايجابية 54 ألفا و802، وفقا لوكالة "آكى" الإيطالية.

ويرى مدير المعهد الايطالي الصحي العالي أن منطقة لومبارديا، التي تنتج تقريبا ربع الناتج المحلي الاجمالي الايطالي بكثافتها السكانية والربط الوثيق بين مدنها وبلداتها، فضلاً عن الكيانات الإنتاجية والتجارية ذات التبادلات الدولية القوية، سهلت الانتشار السريع للوباء على المستوى المحلي  والذي لا نزال لا نرى ذيله.

وأعلنت السلطات الإيطالية عن تسجيل 570 حالة وفاة بفيروس كورونا فى البلاد اليوم الجمعة، ما يمثل انخفاضا طفيفا بالمقارنة مع أمس الخميس حيث سجلت 610 حالات.

وكان سيلفيو بروزافيرو، مدير المعهد الصحى العالى فى إيطاليا، قد أعلن اليوم الجمعة، أن متوسط أعمار وفيات فيروس كورنا المستجد "كوفيد 19" يبلغ حوالى 80 عاما وأن الغالبية من الرجال وممن يعانى من أكثر من مرض مزمن.

ووفقا لوكالة الأنباء الإيطالية "آكى"، وبحسب آخر احصائية للوفيات صدرت مساء أمس الخميس، ارتفع العدد الكلى للأشخاص الذين حصدت أرواحهم هذه الجائحة منذ بداية الأزمة الصحية إلى 18ألفا و279.

 وأشار مدير المعهد الإيطالى الصحى العالى، فى مؤتمر صحفى، تراجع وتيرة انتشار كوفيد 19، وأن المنحنى الوبائى يشير بوضوح لحالة التراجع، مؤكدا أن هذه علامة إيجابية ولكن يجب ألا يدفعنا ذلك إلى تقليص الحذر، مشيرا إلى أن الإطار العام يؤكد سيناريو الأيام القليلة الماضية ويعطينا مؤشرات على فعالية التدابير.

 وحذر بروزافيرو، مجددا من الإجراءات المتخذة مهمة ولكن يجب ألا نخدع أنفسنا بأن الوضع قد تم حله، مشيرا إلى أنه ينبغى الالتزام بتدابير الاحتواء حتى يتدنى انخفاض معدل انتشار الوباء (R0) تحت عتبة 1، أى أن كل مصاب ينقل العدوى لأقل من شخص آخر.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة