خالد صلاح

دراسة تؤكد ضرورة إضافة النوم كمقياس لصحة القلب.. اعرف الأسباب

الإثنين، 09 مارس 2020 10:00 م
 دراسة تؤكد ضرورة إضافة النوم كمقياس لصحة القلب.. اعرف الأسباب امراض القلب
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أظهرت دراسة جديدة أن إضافة النوم إلى سبعة مقاييس ثابتة يمكن أن يخلق أداة أقوى للتنبؤ بخطر الإصابة بأمراض القلب بين البالغين في منتصف العمر وكبار السن، وفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية.
 
توصي النتائج الأولية ، التي تم تقديمها اليوم  في جلسات علم الوبائيات والوقاية من الأمراض القلبية الوعائية التابعة للجمعية الأمريكية للقلب في فينيكس، بتغيير مقياس الصحة البسيط "Life's Simple 7" في صحة القلب والأوعية الدموية إلى 8.
 
وقال "نور مكارم"، الباحث البارز في مركز كولومبيا الطبي في جامعة ايرفينغ في نيويورك: "النوم ، مثل النظام الغذائي والنشاط البدني والسلوك الصحي الذى نشترك فيه كل يوم". 
 
وتابع "مكارم": "النوم يرتبط بشكل متزايد ليس فقط بخطر الإصابة بأمراض القلب ولكن أيضًا بعوامل الخطر التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية". 
 
على الرغم من هذه الأهمية ، وعلى عكس النظام الغذائي وممارسة التمارين الرياضية ، فقد حظي النوم باهتمام أقل ولم يتم تضمينه حاليًا في إرشادات أمراض القلب والأوعية الدموية الوقاية أو كتدبير لصحة القلب والأوعية الدموية، وحوالي أربعة من كل 10 أشخاص يتحدثون باستمرار عن نوم جيد في الليل وأكثر من 50 مليون أمريكي يعانون من نوع من اضطرابات النوم. 
 
وجاء في بيان علمي لـ AHA في عام 2016 أن النوم غير الكافي وضعيف الجودة ، إلى جانب اضطرابات النوم ، يرتبط بارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب بالإضافة إلى العديد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب الرئيسية ، مثل السمنة والسكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم .
 
 
تشتمل أداة "Life's Simple 7" ، التي تم إنشاؤها في عام 2010 لقياس صحة القلب والأوعية الدموية للشخص ، على مقاييس حول استخدام التبغ والنظام الغذائي والنشاط البدني ومؤشر كتلة الجسم وضغط الدم ومستويات الكوليسترول الكلي ومستويات السكر في الدم.
 
في الدراسة الجديدة ، درس الباحثون كيف أن إضافة مجموعات من مقاييس النوم المختلفة إلى هذه الأداة ستؤثر على نتائج صحة القلب والأوعية الدموية لـ 1920 من البالغين من كبار السن في منتصف العمر وكبار السن ، وهم مجموعة من السكان يعتبرون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، ثم قاموا بمقارنة نتائج صحة القلب ، بمقاييس النوم وبدونها ، لمعرفة الأداة التي كانت أقوى تنبؤية.
 
وقال مكارم "حتى لو أضفت مدة النوم كمقياس ثامن لصحة القلب ، فإن النتيجة الجديدة لصحة القلب ستكون مرتبطة بقوة بمخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مقارنة بأمراض الحياة التقليدية البسيطة 7".
 
على سبيل المثال، كان لدى المشاركين الذين حصلوا على سبع إلى ثماني ساعات من النوم في الليلة بالإضافة إلى الإرشادات الخاصة بـ Life's Simple 7 احتمالات أقل بنسبة 61٪ من الإصابة بأمراض القلب.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة