أكرم القصاص

الأندية المصرية في أفريقيا.. الأهلي يصعد بجدارة.. الزمالك وبيراميدز في نصف النهائي بعد الخسارة.. بيراميدز في قبل نهائي الكونفدرالية بالفوز خارج الأرض والهزيمة بالداخل.. والمصرى الراسب الوحيد

الإثنين، 09 مارس 2020 10:03 م
الأندية المصرية في أفريقيا.. الأهلي يصعد بجدارة.. الزمالك وبيراميدز في نصف النهائي بعد الخسارة.. بيراميدز في قبل نهائي الكونفدرالية بالفوز خارج الأرض والهزيمة بالداخل.. والمصرى الراسب الوحيد الاهلى وصن داونز
كتبت ياسمين يحيى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أسدل الستار على منافسات ربع نهائي البطولات الأفريقية الذى تشارك فيه الفرق المصرية، سواء دورى الأبطال، أو الكونفدرالية، حيث يشارك فريقا الأهلى والزمالك في دورى الأبطال الأفريقي، بينما بيراميدز والمصرى ببطولة الكونفدرالية الأفريقية.

ومن المفارقات أن الزمالك و بيراميدز صعدا رغم الخسارة في مباريات العودة، وكذلك فوز الأخير خارج أرضه وهزيمته داخل مصر.

الأهلى يصعد بجدارة

تمكن فريق الأهلى من الوصول إلى منافسات نصف النهائي بعد الفوز على صن داونز الجنوب أفريقى بنتيجة 3/1 في مجموع مباراتى الذهاب والعودة، حيث تغلب على الفريق المنافس بهدفين نظيفين أحرزهما على معلول في مباراة الذهاب، باستاد القاهرة، بينما تعادل مع الفريق الجنوب أفريقى بهدف لكل منهما، في لقاء العودة على أرض المنافس.

الزمالك يصعد رغم الخسارة

ورغم خسارة الزمالك مباراة العودة بهدف دون رد أمام الترجى التونسى، في رادس، حصل على بطاقة التأهل إلى دور نصف النهائي من البطولة الأفريقية، في ظل تفوقه على الترجى بلقاء الذهاب بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليكون مجموع المباراتين 3/2.

بيراميدز يخسر على أرضه ويفوز بالخارج

تمكن فريق بيراميدز من التأهل إلى نصف نهائي بطولة الكونفدرالية الأفريقية بعد تخطى زاناكو الزامبى، في منافسات ربع نهائي البطولة، حيث فاز في الذهاب خارج أرضه بنتيجة 3/0، سجلها على جبر ومحمد فاروق وعبد الله السعيد، بزامبيا، بينما خسر في الإياب وعلى أرضه بهدف نظيف باستاد الدفاع الجوى، وهي المفارقة، حيث إن المتعارف عليه أن يفوز الفريق على أرضه ووسط جمهوره، بينما يخسر بالخارج، إلا ان بيراميدز  "عكس الأمر".

المصرى

يٌعد فريق المصرى هو الراسب الوحيد في مهمة الفرق المصرية بالبطولات الأفريقية، بعد أن أخفق في التأهل إلى نصف نهائي الكونفدرالية، بالخسارة امام نهضة بركان المغربى بهدف في مباراة العودة، والتعادل الإيجابي بهدفين في مباراة الذهاب، ليفشل في اللحاق بباقى مثلى مصر في أفريقيا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة