خالد صلاح

معيط عن أثار كورونا الاقتصادية: هناك دول على المحك ونراقب الوضع عن كثب

الأحد، 08 مارس 2020 12:16 م
معيط عن أثار كورونا الاقتصادية: هناك دول على المحك ونراقب الوضع عن كثب الدكتور محمد معيط وزير المالية
كتب عبد اللطيف صبح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استعرض الدكتور محمد معيط، وزير المالية، تأثير تفشى فيروس كورونا على الاقتصاد العالمى، قائلا: "هناك دول على المحك لو امتدت هذه الظروف لفترة"، لافتا إلى تأثر قطاعى السياحة والإنتاج على مستوى العالم، مشيرا إلى أن سعر برميل النفط انخفض من 52.5 دولار إلى 45.3 دولار فى يوم واحد".
 
 
وتابع الوزير محمد معيط، قائلا: "هذا انعكاس لوضع لا يعلم مداه إلا الله، وانخفاض أسعار الغاز والبترول من الممكن أن يؤدى لانخفاض الإنتاج عالميا لأن سعر البيع يكون غير اقتصادى مُقارنة بتكاليف البحث والتنقيب والاستخراج"، مضيفا: "تلك ظروف استثنائية ونراقب عن كثب الأثار المترتبة".
 
 
جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة، اليوم الأحد، برئاسة الدكتور حسين عيسى، رئيس اللجنة، لمناقشة مشروع قانون مُقدم من الحكومة بإصدار قانون الإجراءات الضريبية الموحد، والذى يستهدف تيسير إجراءات ربط تحصيل الضرائب المختلفة "ضريبة دخل، ضريبة القيمة المضافة، ضريبة الدمغة، رسم تنمية الموارد المالية للدولة"، منعا لتعدد الإجراءات علاوة عن منع الازدواج الضريبى.
 
 
وكانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، والطيار محمد منار، وزير الطيران المدنى، والمستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، قد تفقدوا صباح اليوم الأحد، فور وصولهم لمطار الأقصر الدولى، الحجر الصحي بالمطار، فى إطار متابعة تطبيق خطة الدولة الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
 
 
وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمى للوزارة، أن وزيرة الصحة والسكان، والسادة الوزراء تم فحصهم فور وصولهم بجهاز "الإنفرارد" المخصص لقياس درجة حرارة المسافرين، ثم تابعوا واطمأنوا على الإجراءات الوقائية والاحترازية بالمطار التى يتم تطبيقها على كافة المسافرين.
 
 
 
وقال إن وزيرة الصحة والسكان، أكدت أن الدولة وضعت خطة وقائية مشددة يتم تطبيقها بكافة الموانئ والمطارات، منذ إعلان منظمة الصحة العالمية عن ظهور فيروس كورونا المستجد فى يناير الماضى، مشيرةً إلى أن الخطة تبدأ من داخل الطائرة حيث يتم توزيع كارت المراقبة الصحية على المسافرين، ويقوم المسافر بملء الكارت وهو على متن الطائرة، وعند وصوله يتم فحصه، وقياس درجة حرارته بأجهزة "الإنفرارد"، وعند اكتشاف أن أياً من المسافرين يعاني من إرتفاع فى درجة الحرارة يتم عزله بالحجر الصحى بالمطار وفحصه ثم تحويله إلى مستشفى الحميات لسحب عينة تحليل PCR، الخاص بفيروس كورونا المستجد، والذي تظهر نتيجته بعد مرور 6 ساعات، وفى حال إيجابية التحليل يتم عزل الحالة فوراً بمستشفى العزل المخصص عن طريق سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة