خالد صلاح

كورونا يواصل حصد الأرواح حول العالم.. ارتفاع الوفيات لأكثر من 3200 والإصابات تقترب من 95 ألف.. بحث إمكانية تعليق البرلمان البريطانى خوفا من تفشى المرض.. واليونسكو: الفيروس يبعد نحو 300 مليون طفل عن مدارسهم

الخميس، 05 مارس 2020 02:30 م
كورونا يواصل حصد الأرواح حول العالم.. ارتفاع الوفيات لأكثر من 3200 والإصابات تقترب من 95 ألف.. بحث إمكانية تعليق البرلمان البريطانى خوفا من تفشى المرض.. واليونسكو: الفيروس يبعد نحو 300 مليون طفل عن مدارسهم كورونا
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

واصل فيروس كورونا المستجد انتشاره حول العالم وارتفعت حالات الإصابة والوفاة فى الوقت الذى تواصلت فيه تداعياته على قطاعات مختلفة في مقدمتها التعليم والاقتصاد. 

وبلغ عدد الوفيات أكثر من 3200 أغلبهم في الصين، فيما وصل عدد المصابين تقريبا 95 ألف في أكثر من 80 دولة ومنطقة. 

وسجلت بولندا والبوسنة أول حالة إصابة بالفيروس بها، فيما أعلنت سويسرا أول حالة وفاة.

وفى الصين، تم تسجيل 31 حالة وفاة فوق الثلاثة آلاف الأربعاء، وكانت جميع الوفيات الجديدة فى مقاطعة هوبى، مركز تفشى المرض.

وأكدت السلطات 139 حالة جديدة، وهو ارتفاع عن إجمالى اليوم السابق، بينما ألغى الرئيس الصينى شين بينجينج زيارة كانت مقررة له إلى اليابان في ظل الأوضاع الحالية.

وبلغ عدد الحالات المؤكدة فى كوريا الجنوبية 6 آلاف، بينما أمرت إيطاليا بإغلاق كل المدارس بعد انتشار الفيروس فى كافة المناطق باستثناء واحدة، وأدى إلى وفاة 107.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم إصابة أربع من الكوريين الجنوبيين الذين كانوا يزرون مدينة بيت لحم، لتصبح أول حالات يتم الإعلان عنها في الأراضى الفلسطينية.

 فى الولايات المتحدة، أعلنت ولاية كاليفورنيا حالة الطوارئ بعد اكتشاف 53 حالة مؤكدة، وتم إيقاف سفينة سياحية على صلة بأول وفاة من الفيروس فى الولاية قبالة ساحل سان فرانسيسكو.

وبذلك ارتفع عدد الوفيات من الفيروس في الولايات المتحدة إلى 11 وإصابة أكثر من 150 آخرين.

من ناحية أخرى، أعلنت شركة يونايدتد إيرلاينز للخطوط الجوية الأمريكية تقييد السفر ووقف التوظيف وتعليق رفع الأجور في ظل ما تواجهه من تراجع كبير في الطلب على السفر بسبب تفشى كورونا.

وأعلن الرئيس التنفيذي للشركة أوسكار موناز ورئيساها سكوت كيربى في مذكرة أن جدول الأعمال المحلى سينخفض 10% في إبريل بينما سيتراجع السفر الدولى 20%، ومن المرجح أن يكون هناك خفض مشابه في مايو.

يأتي هذا في الوقت الذى أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون بتخصيص 8.3 مليار دولار للجهود المبذولة لمكافحة فيروس كورونا.

وجرى تمرير مشروع القانون، أمس الأربعاء ، بموافقة 415 عضواً مقابل رفض اثنين، لينتقل إلى مجلس الشيوخ للتصويت عليه قبل أن يوقعه الرئيس دونالد ترامب.

كما أعلن متحدث باسم شركة فيس بوك أنه تم تشخيص أحد موظفيها بعدوى فيروس كورونا بمكتبها فى سياتل بالولايات المتحدة الأمريكية، وهي أول إصابة في الشركة.

وأوضحت الشركة أن آخر دوام للموظف، كان في مكتب فيس بوك في ستاديوم إيست بسياتل في 21 فبراير.

وقد نبهت الشركة الموظفين ليلة الأربعاء، وقالت إن مكتب سياتل سيغلق أمام جميع الموظفين حتى 9 مارس، كما تم تشجيع الموظفين في سياتل على العمل من المنزل حتى نهاية الشهر.

من ناحية أخرى، قالت صحيفة واشنطن بوست إن أكثر من 290 مليون من التلاميذ والطلاب حول العالم من سن ما قبل رياض الأطفال وحتى الصف الثانى عشر قد تعطلت دراستهم بسبب إغلاق المدارس فى ظل استمرار انتشار فيروس كورونا الجديد، وهو الرقم الذى قالت منظمة اليونسكو إنه غير مسبوق.

وعلى صعيد آخر، قالت صحيفة التايمز البريطانية إن البرلمان البريطانى قد يعقد اجتماعاته لخمسة أشهر لمنع النواب من نشر فيروس كورونا عبر المملكة المتحدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن بريطانيا اقتربت أمس، الأربعاء، من وباء بعد تسجيل أعلى معدل إصابات بالفيروس القاتل فى يوم واحد ليصبح إجمالى عدد الإصابات 87 حالة مؤكدة. وأوضحت الصحيفة أن ثلاث من الحالات الجديدة التى تم تسجيلها أمس وعددها 36، كانوا مرضى رعاية المركزة الذين لم يسافروا إلى الخارج مؤخرا، مما يشير إلى أن الفيروس ينتشر على نطاق أوسع مما كان يعتقد من قبل فى البلاد. وأكدت مستشفى كينجز كوليدج جنوب لندن أن مريضين مؤخرا قد تبين إصابتهما بالفيروس.                

وتعتبر بريطانيا فى الوقت الحالى فى مرحلة الاستعداد للتعامل مع المرض، حيث يجرى التعامل مع الحالات بشكل فردى لمن تعامل مع من يعانون من كورونا، كما تعد المملكة المتحدة فى مرحلة "الاحتواء" حيث يجرى عزل الحالات المشتبه بها بالإضافة إلى تتبع من تعامل مع هذه الحالة.. بالرغم من ذلك فإنه إذا بدأ الفيروس فى الانتشار فإن سلامة العامة تمثل عنصر ضغط على الصحة العامة فى البلاد.

وفى استراليا، توقع نموذج طبى أسوأ سيناريو يتعلق بكورونا حيث يمكن أن يصاب الملايين داخل البلاد بفيروس كوفيد 19، فى الوقت الذى تجاوز فيه عدد الوفيات فى الصين ثلاثة آلاف.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية، قال مسئول الطب الرئيسى فى استراليا بريندان مورفى للصحفيين إن الحكومة الفيدرالية التى طبقت الأسبوع الماضى خطة استعدادها للوباء، كانت تنظر فى العديد من السيناريوهات تتراوح من  واحد بلا خطورة وحتى احتمال إصابة ملايين الأشخاص على مدار عدة أسابيع.

وقال  رئيس الوزراء الأسترالى سكون موريسون إنهم لا يريدون خلق حالة من التوتر غير الضرورى بين المجتمع بالتكهنات، لكنهم سيواصلون التزام الصراحة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة