خالد صلاح

نقابة العاملين بالقطاع الخاص تصدر بيانا تهاجم فيه تصريحات نجيب ساويرس

الثلاثاء، 31 مارس 2020 01:31 م
نقابة العاملين بالقطاع الخاص تصدر بيانا تهاجم فيه تصريحات نجيب ساويرس شعبان خليفة رئيس نقابة العاملين بالقطاع الخاص
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدرت نقابة العاملين بالقطاع الخاص برئاسة شعبان خليفة، بيانا للرد على تصريحات رجل الأعمال نجيب ساويرس، التى أكد فيها من أن استمرار حظر التجوال يضطر القطاع الخاص إلى تخفيض الرواتب والعمالة.

وأكدت نقابة العاملين بالقطاع الخاص، فى بيان لها، أن مصر دولة مؤسسات ودستور وقانون، وأن القطاع الخاص يستحوذ على 80% من الاقتصاد الوطنى، ويتجاوز عدد العاملين فيه 24 مليون عامل تقريبًا".

وأضاف خليفة، في بيان صحفي له اليوم، أن الدستور المصري نص على حماية حقوق العمال فى (المادة 13) التي تنص على أن تلتزم الدولة بالحفاظ على حقوق العمال، وتعمل على بناء علاقات عمل متوازنة بين طرفي العملية الانتاجية، وتكفل سبل التفاوض الجماعى، وتعمل على حماية العمال من مخاطر العمل وتوافر شروط الأمن والسلامة والصحة المهنية، ويحظر فصلهم تعسفياً، وذلك كله على النحو الذي ينظمه القانون، منوهًا عن أن قانون العمل رقم 12 لسنة 2003، حمى العمال فى حالة الكوارث، فى المادة (41)، والتي تنص على أنه إذا حضر العامل إلى مقر عمله فى الوقت المحدد للعمل وكان مستعدا لمباشرة عمله وحالت دون ذلك أسباب ترجع إلى صاحب العمل، اعتبر كأنه أدى عمله فعلا واستحق أجره كاملا، أما إذا حضر وحالت بينه وبين مباشرة عمله أسباب قهرية خارجة عن إرادة صاحب العمل استحق نصف أجره، مؤكدا، أن هناك الكثير من النصوص القانونية التى تحمى العامل من بعض أصحاب الأعمال

وأشار خليفة إلى أن هناك الكثير من رجال الأعمال الوطنيين الذين يقدرون ما عليهم من مسئولية اجتماعية تجاه عمالهم ووطنهم وهم من بادروا من تلقاء أنفسهم  وأعلنوا بالتزامهم بالإجراءات الوقائية التى اتخذتها الحكومة مع العمال وتخفيض عدد العمال بإعطائهم إجازات مع التزامهم بصرف مستحقاتهم المالية.

وأكدت النقابة بأن عمال مصر الأوفياء يقدرون الظروف الاستثنائية التى تمر بها البلاد، ويؤدون دورهم الوطنى على أكمل وجه، فى هذا الظرف التاريخى الصعب الذى يمر به المجتمع المصرى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة