خالد صلاح

عالم بريطانى: فحوص الأجسام المضادة لعلاج كورونا ستكون جاهزة خلال أيام

الإثنين، 30 مارس 2020 05:05 م
عالم بريطانى: فحوص الأجسام المضادة لعلاج كورونا ستكون جاهزة خلال أيام فيروس كورونا المستجد
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال نيل فيرجسون أستاذ علم الأحياء الرياضى فى إمبريال كوليدج، فى لندن، الاثنين، إنه ثمة بوادر على أن وباء فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" يتراجع فى بريطانيا، وأن فحوص الأجسام المضادة قد تكون جاهزة خلال أيام، وأضاف فيرجسون، خلال حديثه لهيئة الإذاعة البريطانية "بى.بى.سى"، "نعتقد أن الوباء فى سبيله للتباطؤ الآن فى بريطانيا".

 

وأوضح فيرجسون، أن ثلث أو ربما 40% من الحالات لا تظهر عليها أعراض، مضيفًا أنه ربما تكون الإصابة بالمرض قد طالت ما بين 2 إلى 3% من سكان بريطانيا، محذرا من أن البيانات ليست كافية أو دقيقة بما يكفى لاستخلاص نتائج مؤكدة، وتابع أستاذ علم الأحياء، بقوله إن فحوص الأجسام المضادة فى المراحل النهائية قبل بدء طرحها وقد تكون جاهزة للاستخدام فى غضون أيام وليس أسابيع، وذلك وفقًا لما نقلته شبكة "سكاى نيوز" الإخبارية.

10
 
 

وكانت بريطانيا، خامس أكبر اقتصاد فى العالم، قد اتخذت فى بادئ الأمر إجراءات متواضعة لاحتواء انتشار المرض كانت أقل من غيرها من دول أوروبية مثل إيطاليا، لكن رئيس الوزراء بوريس جونسون فرض قيودا صارمة بعد أن أظهرت توقعات بأن عدد الوفيات قد يصل إلى ربع مليون بريطانى، كما أصبح جونسون، يوم الجمعة الماضى، أول زعيم لقوة كبرى تعلن إصابته بكورونا وهو قيد الحجر الصحى الآن فى مقر رئاسة الوزراء.

 

ويشار هنا إلى أن باحثى جامعة أكسفورد الذين يعملون بجهد غير مسبوق لتطوير اللقاح لمنع تفشى فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" COVID-19، كانوا قد بدأوا فى فحص المتطوعين الأصحاء (الذين تتراوح أعمارهم بين 18 - 55 عامًا)، لتجربتهم القادمة على لقاح ChAdOx1 nCoV-19 فى منطقة وادى التايمز، ويتم إنتاج اللقاح الذى يعتمد على ناقل لقاح فيروسات غدية وبروتين ارتفاع السارس- CoV-2 بالفعل، ولكنه لن يكون جاهزًا لبضعة أسابيع.

 

وسيقوم الفريق بتسجيل متطوعين أصحاء تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عامًا، والذين إذا اجتازوا الفحص، سيكونون أول بشر لاختبار اللقاح الجديد المسمى ChAdOx1 nCoV-19، وستوفر التجربة معلومات قيمة حول جوانب السلامة للقاح، وكذلك قدرته على توليد استجابة مناعية ضد الفيروس، كما يمكن للأفراد المهتمين التطوع للمشاركة فى موقع لقاح COVID-19، وذلك وفقًا لما نشره موقع جامعة أكسفورد.

 

التجربة، وهى تعاون بين معهد جينر بالجامعة وفرق أكسفورد لقاحات المجموعة السريرية، ستوظف ما يصل إلى 510 متطوعًا، والذين سيتلقون إما لقاح ChAdOx1 nCoV-19 أو حقن التحكم للمقارنة، وبينما سيبدأ الفريق فى فحص الأشخاص الآن لمعرفة ما إذا كانوا مؤهلين للمشاركة فى الدراسة، لن يتلقى المشاركون اللقاح قبل بضعة أسابيع.

 

ويجرى العمل التفصيلى قبل السريرى ويتم تصنيع اللقاح وفقًا لمعايير الدرجة السريرية فى منشأة التصنيع البيولوجى السريرى فى جامعة أكسفورد، كما تمت الموافقة على التجربة من قبل المنظمين والمراجعين الأخلاقيين فى المملكة المتحدة، فيما يعمل الباحثون بأسرع ما يمكن لإعداد اللقاح لاستخدامه فى التجربة، والذى يتضمن المزيد من الاستقصاءات قبل التجربة السريرية وإنتاج عدد أكبر من جرعات اللقاح.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة