خالد صلاح

خبراء يحذرون: الاتجاه العالمى لوقف التطعيمات يعرقل مكافحة فيروس كورونا

السبت، 28 مارس 2020 02:00 م
خبراء يحذرون: الاتجاه العالمى لوقف التطعيمات يعرقل مكافحة فيروس كورونا تطعيم
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حذر الخبراء من أن الحركة العالمية لوقف التطعيم يمكن أن تتسبب فى عودة تفشى فيروس كورونا التاجى المميت فى السنوات المقبلة.

فيروس كورونا
فيروس كورونا

ووفقاً لموقع صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، تتسارع المختبرات فى جميع أنحاء العالم لإنشاء لقاح يوقف انتشار فيروس Covid-19، ويتوقع العلماء أن اكتشاف مثل هذا الدواء واختباره سيستغرق أكثر من عام.

لكن مسئولى الصحة العامة يقولون إن نمو ما يسمى بحركة "مكافحة التطعيم" فى جميع أنحاء العالم قد يعنى أن فائدتها محدودة.

وقال الدكتور "سكوت راتزان"، مؤسس مجموعة العمل الدولية المعنية بالتطعيم وحلول الصحة العامة، إن اللقاح فعال فقط فى منع المرض إذا كان لدينا امتصاص مناسب للقاح، ونحن بحاجة إلى تطعيم.

"إذا لم يأخذ الناس اللقاح ولم نتعرض لمستوى من المناعة فقد نعاود الظهور فى حالات Covid-19 أو الفيروس التاجى التالى" حسبما ذكر الدكتور راتزان وهو أيضًا محاضر متميز فى كلية الدراسات العليا للصحة العامة وسياسة الصحة CUNY.

وتقول منظمة الصحة العالمية (WHO) إنه يتم تطوير ما لا يقل عن 20 لقاح فيروس كورونا فى جميع أنحاء العالم، وبدأت التجارب البشرية الأولى بالفعل فى سياتل، بقيادة شركة التكنولوجيا الحيوية الحديثة التى تتخذ من بوسطن مقراً لها.

وعلى الرغم من أن السرعة التى تم بها اختبار الدواء بها لم يسبق لها مثيل تقريبًا، ويقول الخبراء إن الأمر قد يستغرق نحو 18 شهرًا حتى يصبح أى لقاح محتمل متاحًا لعامة الناس.

وأصبحت حركة مكافحة التطعيم تهديدًا متزايدًا فى السنوات الأخيرة ويعود الفضل فى ذلك جزئيًا إلى نشر دراسة تم فضحها على نطاق واسع فى عام 1998، وربطت لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية بالتوحد.

وعلى الصعيد العالمى يرى 79% من الأشخاص أن اللقاحات آمنة، بينما يعتقد 7% فقط أنها غير آمنة، وفقًا لدراسة عام 2019، وهذا الرقم يختلف فى جميع أنحاء العالم، لكن فرنسا التى لديها واحدة من أكبر عدد من الإصابات بالفيروس التاجى، هى أيضًا أكثر الدول تشككًا فى اللقاحات فى العالم.

ويرى نحو 33% من الفرنسيين أن اللقاحات غير آمنة، ولدى الولايات المتحدة أيضًا مستوى من الشك أعلى من المتوسط، ويعتقد 72% من الأمريكيين أن اللقاحات آمنة، فى حين يختلف 11%.

وأظهر استطلاع رأى دكتور راتزان حول آراء الجمهور الأمريكى بشأن لقاح محتمَل لفيروس كورونا أن 66% فقط سيكونون على استعداد لتلقي لقاح لفيروس كورونا.

وأضاف "راتزان" أن أكثر بقليل من 11% إنهم لن يأخذوها، و23% كانوا غير متأكدين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة