أكرم القصاص

صلاح حسب الله مطالباً المواطنين بالتزام منازلهم: كلنا فى خندق واحد لمواجهة "كورونا"

الجمعة، 27 مارس 2020 05:37 م
صلاح حسب الله مطالباً المواطنين بالتزام منازلهم: كلنا فى خندق واحد لمواجهة "كورونا" النائب صلاح حسب الله
كتبت : نورا فخرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"كلنا فى خندق واحد، وعلينا التكاتف لمواجهة كورونا".. بهذه الكلمات وجه النائب صلاح حسب الله، رئيس حزب الحرية المصرى ورئيس الهيئة البرلمانية لها، رساله عبر "اليوم السابع" إلى جموع الشعب المصرى، مطالباً إياه بالالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية فى مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، وفى مقدمتها الالتزام بالمكوث فى المنزل وعدم النزول إلا للضرورة.

 

وقال حسب الله، إننا أمام تحدى كبير والشعب المصرى قادر على اجتيازه، فهو لطالما كان حاضراً وبقوة فى كل الأزمات التى مرت بها البلاد، مضيفاً:" الحكومة اتخذت إجراءاتها، ووعى الشعب المصرى سيكون السبب الرئيسى لنجاح الإجراءات، فلا نريد أن نصل إلى ما وصلت إليه بعض الدول الأخرى.. الأمر يقف على وعيك، وأثق أن الشعب سيتعامل بجدية".

 

وأضاف حسب الله، "لسنا فى وقت للهزار، عندما تطالب الحكومة الجميع بالتزام منزله وعدم النزول منه إلا للضرورة، فيجب أن يستجيب الشعب، لأن فى ذلك حصار للفيروس والتعامل بشكل طبى سليم، وسنستطيع معا مواجهته".

 

وشدد حسب الله على أن مواجهة فيروس كورونا مسئولية مشتركة، فليست مسئولية الرئيس فقط أو الحكومة أو البرلمان، مضيفاً: إحنا فى مركبة والكل بيجدف، فليس هذا وقت للهزار أو الشائعات، جميعنا فى خندق واحد، ليس هناك حزب فلان.. كلنا حزب واحد، لا وقت للاختلاف السياسى كلنا فى حزب الدولة المصرية ".

 

واختتم رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحرية حديثة قائلاً: "بوعينا هنمر بأمان من هذه الأزمة، ربنا يحفظ مصر، ويبارك فى الشعب بوعية وفطرته الوطنية".

 

وكان حزب الحرية المصرى، برئاسة الدكتور صلاح حسب الله، رئيس الحزب، والمحاسب أحمد مهنى، الأمين العام للحزب، قد أطلق حملة توعية للحد من الإصابة بفيروس كورونا تحت عنوان "احمى نفسك.. احمى بلدك".

وأعلن الحزب عن توزيع بوسترات توعية لمواجهة الفيروس مع توزيع بعض المطهرات وشرح كيفية استعمالها للمواطنين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة