خالد صلاح

شائعات نهاية العالم عرض مستمر.. البحوث الفلكية يكشف حقيقة اصطدام كويكب بحجم جبل إفرست بالأرض نهاية أبريل المقبل.. يقدر طوله بـ 2 كم ويتحرك بسرعة 30 كم فى الساعة.. ويمر بسلام على مسافة 6 مليون كيلومتر من الأرض

الجمعة، 27 مارس 2020 01:30 م
شائعات نهاية العالم عرض مستمر.. البحوث الفلكية يكشف حقيقة اصطدام كويكب بحجم جبل إفرست بالأرض نهاية أبريل المقبل.. يقدر طوله بـ 2 كم ويتحرك بسرعة 30 كم فى الساعة..  ويمر بسلام على مسافة 6 مليون كيلومتر من الأرض الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك السابق وأستاذ الفلك بالمعهد
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ما بين الحين والآخر يخرج علينا من يدعى وجود كويكب عملاق قد يضرب الأرض، بالإضافة إلى الحديث عن نهاية العالم، وهو الأمر الذى يخرج ويرد عليه علماء الفلك بالتكذيب والنفى.

 

وآخر هذه الشائعات التي تتحدث عن قرب نهاية العالم، ما تردد على وسائل التواصل الاجتماعي من منشورات تؤكد أن هناك كويكب عملاق سيضرب الأرض خلال الفترة القادمة وتوقعوا ذلك بالتحديد في نهاية شهر أبريل المقبل.

 

وفى هذا السياق  أكد المعهد القومى للبحوث الفلكية، برئاسة الدكتور جاد القاضى،إن  كويكبا يكاد يكون بحجم جبل إيفرست يطلق عليه اسم 52768 (1998 OR2)، من المقرر أن يمر الكويكب على الأرض يوم 29 أبريل الساعة 09:56 بتوقيت جرينتش، وعند هذه النقطة سيكون على بعد 3.9 مليون ميل من كوكبنا، أو حوالي 16 مرة ضعف المسافة بين الأرض والقمر - ويتحرك بسرعة حوالي 8.7 كيلومتر في الثانية أو 19461 ميل في الساعة (31320 كيلومتر في الساعة).

 

وأوضح معهد الفلك ، أن هذا الكويكب شوهد أول مره منذ 22 عاما وإن مداره معروف جيدًا ولا توجد فرصة لحدوث تصادم على الأقل خلال القرنين المقبلين أو نحو ذلك، وفقًا لتوقعات مسار دورانه في الفضاء كما توقعتها وكالات الفضاء العالمية ومنها وكاله ناسا.

 

وأكد الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، أن المعهد بواسطة باحثيه ومنظار القطامية الفلكي كان قد قام باكتشاف 12 نجما  متغيرا خلال الفترة من 2013 وحتى 2018 وتم تسجيلهم في قواعد البيانات الفلكية العالمية باسم مصر ومرصد القطامية.

 

وناشد معهد الفلك جميع المواطنين المصريين بأن لا ينساقوا وراء تلك الشائعات، كما أن المعهد من خلال قنوات الاتصال الرسمية يفتح ابوابه للرد على أي تساؤلات تخص تلك الظواهر الفلكية، كما نرحب بزيارة المواطنين لمقر المعهد الرئيسي بحلوان او مرصد القطامية الفلكي والتعرف على الأنشطة العلمية والبحثية (فلك وجيوفيزياء) ودورها في خدمة المجتمع.

 

ومن جانبه أكد اشرف تادرس رئيس قسم الفلك السابق وأستاذ الفلك بالمعهد، أنه انتشرت في الأونة الأخيرة مخاوف من إقتراب كويكب كبير وأشاع البعض حول إمكانية تصادمه مع الأرض في إبريل القادم .

 

وكشف رئيس قسم الفلك السابق ، أن هذا الكويكب يعرف باسم (52768) 1998 OR2 - وهو من الكويكبات الصخرية التي تدور حول الشمس وتصنف على انها اجسام قريبة من الارض ، لافتا إلى أن هذا الكويكب سيكون في أقرب مسافة له من الأرض صباح يوم الاربعاء 29 أبريل 2020 ، ويُقدر طوله بحوالي 2 كم او يزيد ، وسرعته بحوالي 30 ألف كم في الساعة، ويمكن للفلكيين والهواة متابعة هذا الكويكب بتلسكوباتهم الصغيرة ، وهو يتراءى لهم كنجمة صغيرة جدا بطيئة الحركة بين النجوم .

 

وأكد تادرس أن الكويكب (52768) 1998 OR2  ليس في مسار تصادمي مع الارض ، ولذا سيمر بسلام دون تصادم لأنه سيكون وقت مروره على مسافة 6 مليون كيلومتر تقريبا من الارض ، وهي مسافة كبيرة جدا تقدر بحوالي 16 ضعف المسافة بين الأرض والقمر ، لذلك فهي مسافة آمنة ليمر هذا الكويكب بسلام ..


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة