خالد صلاح

سفارة بلجيكا بالقاهرة بعد مغادرة 100 سائح إلى بلدهم: شكرا للجميع

الجمعة، 27 مارس 2020 12:37 م
سفارة بلجيكا بالقاهرة بعد مغادرة 100 سائح إلى بلدهم: شكرا للجميع السفارة البلجيكية بالقاهرة
كتب: أحمد علوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت السفارة البلجيكية في القاهرة إن مواطنيها تمكنوا من مغادرة التراب المصرى عبر رحلة طيران مصرية بعدما تم تعثرت حركتهم بسبب قرار منع الطيران في مصر لوقف انتشار فيروس كورونا، وقالت السفارة: "وداعاً لسياحنا البلجيكيين الذين غادروا برحلة طيران مصرية خاصة نظمتها بلجيكا للسماح لهم بالعودة إلى منازلهم، وكان هناك الكثير من الضغط على فريق السفارة وقنصلنا الشرفي كريستوف لامبرشت في الغردقة لتنظيمه."

وقالت السفارة البلجيكية في القاهرة، على موقعها: "يسعدنا أن نرى أكثر من 100 من السياح البلجيكيين والأوروبيين يعودون إلى وطنهم اليوم، شكرا للجميع الذين دعموا تنظيم هذه الرحلة".

90634044_3541027385971530_6414535868484157440_n
 

ومن جهة أخرى أشادت السفارة بالتضامن الكبير بين البلجيكيين على هامش أزمة الكورونا ووصفته بأنه "يثلج الصدر"، و أضافت: "نلاحظ أن البلجيكيين في مصر يريدون ايضا المساهمة."

90821671_3541027089304893_8835617372850094080_n
 

يذكر أن عالم الفيروسات البلجيكى مارك فان رانست، أعلن أمس أنه سيتم التغلب على الفيروس التاجى ( كورونا)، وكذلك سيتم التوصل إلى لقاح فعال، وستمر تلك المحنة ولكنها لن تنتهى فستظهر موجة جديد من ذلك الوباء، ودعا إلى إلغاء جميع الأحداث الاحتفالية الكبرى مثل المهرجانات الصيفية وخاصة تومورولاند التي تجمع الناس من مختلف أنحاء العالم.

90783058_3541027222638213_4098070786672164864_n
 

وخلال برنامج تلفزيونى، أظهر مارك فان رانست صورة غير متفائلة لكنها واقعية للوضع الذى ستمر به ليس بلجيكا فقط وانما مختلف بلاد العالم، ونصح انه بمجرد انتهاء ذروة الوباء، سيتعين اتخاذ تدابير لتجنب موجة جديدة قدر الإمكان، ويستشهد بحالة المهرجانات الصيفية الكبرى مثل Tomorrowland أو Rock Werchter التي يجب إلغاؤها ، كما يقول.

وأضاف العالم البلجيكى، نأمل أن تنتهي أكبر المشاكل في بلدنا وفى جميع أنحاء العالم،و أوضح إنه ليس بعيد الاحتمال ، وإنما مستحيل".

يعتقد مارك فان رانست، "لا يمكننا استئناف حياة طبيعية تمامًا حتى يتوفر اللقاح، أي ليس قبل عام.

وتحدث عالم الفيروسات أيضًا عن الوضع في الولايات المتحدة، والذى وصفه ببساطة بـ"كارثى"، ويقدر أنه في نيويورك وحدها، هناك حاجة إلى أكثر 60000 سرير مستشفى.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة