خالد صلاح

تحسن حالة رئيس ريال مدريد السابق بعد إصابته بفيروس كورونا

الجمعة، 27 مارس 2020 02:16 م
تحسن حالة رئيس ريال مدريد السابق بعد إصابته بفيروس كورونا فيرناندو ألفاريز
كتب إسلام مسعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشهد حالة فيرناندو مارتين ألفاريز، رئيس ريال مدريد السابق، حالة من التحسن بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، وقالت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية، إن ألفاريز غادر وحدة العناية المركزة فى مستشفى بويرتا دي هييرو في مدريد، وتم نقله إلى منطقة الرعاية المتوسطة بعد استقرار حالته عقب إصابته بفيروس كورونا.

وكان الفاريز قد تولى رئاسة ريال مدريد فى 26 أبريل 2006 بعد استقالة فلورنتينو بيريز فى فبراير، وتعود سبب استقالة بيريز آنذاك إلى أن مجلس الإدارة دعا لإجراء انتخابات لرئاسة ريال مدريد ضد رأيه، مما أدى إلى استقالته، وتولى ألفاريز رئاسة العملاق الإسباني.

من جانب آخر، انتهى الحجر الصحى على لاعبى ريال مدريد مساء أمس الخميس بعدما قضى كل اللاعبين والعاملين والموظفين حجرًا إجباريًا لمدة 15 يوما بعدما أعلن النادى فى 12 مارس إصابة ترى تومبكينس لاعب فريق السلة بفيروس كورونا، وقالت صحيفة "اس" الإسبانية إنه لم يثبت إصابة أى لاعب آخر فى النادى بالفيروس بعدما دخل الحجر نحو 750 فردا من النادى الملكى بمن فيهم الرياضيون والعاملون فى مختلف الإدارات.

وأوضحت الصحيفة أن انتهاء الحجر الصحى لا يعنى نهاية فترة العزلة التى فرضها النادى حيث لن يعود اللاعبون إلى التدريبات، ومثل بقية الإسبان سيستمرون فى منازلهم بسبب حالة الطوارئ التي فرضتها الحكومة وبذلك سيبقى كل اللاعبون في العاصمة الإسبانية باستثناء لوكا يوفيتش الذي عاد إلى صربيا الأسبوع الماضي بموافقة إدارة ريال مدريد.

واختتمت "اس" تقريرها بالتأكيد على أن لاعبي ريال مدريد سيستمرون في تطبيق الخطة التي أعدها زين الدين زيدان المدير الفني وتتضمن نصائح غذائية وتدريبات بدنية محددة تحسبًا لأى شيء خاصة وأنه لا يوجد حتى الآن تاريخ انتهاء للموسم أو استئناف للمسابقة.

في الوقت نفسه قالت صحيفة ماركا إن نادى ريال مدريد وضع ملعب سانتياجو برنابيو تحت تصرف المجلس الرياضي الفائق ليكون بمثابة مستودع وقاعدة لوجستية لإيداع المواد الطبية، بعدما تلقت المنظمة تبرعات كبيرة من شركات وهيئات رياضية واحتاجت إلى مساحة لتخزينها.

وأوضحت الصحيفة أنه سيتم تسليم المواد التي تم جمعها إلى السلطات الطبية بموجب أوامر صادرة عن الحكومة حتى يمكن استخدامها بكفاءة للمساهمة في الحد من تفشى فيروس كورونا في إسبانيا.

وأعلنت السلطات المعنية فى دولة إسبانيا، اليوم الخميس، عن تسجيل 655 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" ليصل الإجمالي إلى 4089 حالة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة