خالد صلاح

بعد استنجاد ماكرون به لمواجهة كورونا.. الجيش الفرنسى يستعرض جهوده منذ بداية أزمة انتشار الوباء.. دعم مجالات الصحة واللوجستيات والحماية.. نقل المصابين بطائرات متطورة.. وإمداد الصحة ب5 ملايين كمامة

الجمعة، 27 مارس 2020 03:30 ص
بعد استنجاد ماكرون به لمواجهة كورونا.. الجيش الفرنسى يستعرض جهوده منذ بداية أزمة انتشار الوباء.. دعم مجالات الصحة واللوجستيات والحماية.. نقل المصابين بطائرات متطورة.. وإمداد الصحة ب5 ملايين كمامة ماكرون وجنوده
كتب: أحمد علوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استعرضت وزارة الدفاع الفرنسية من خلال موقعها الرسمي بعض الخدمات التي قدمتها في إطار عمليات احتواء انتشار فيروس كورونا، فمنذ منذ بداية أزمة انتشار فيروس كورونا Covid-19 ، وواصلت وزارة الدفاع الفرنسية جهودها لحماية الموطنين الفرنسيين، وللمساعدة على الحد من انتشار الفيروس عن طريق، وكذلك المساعدة على تطبيق تدابير الوقاية داخليا، وتوفير المعدات والمهارات وخبرات الأفراد لدعم خدمات الصحة العامة، حيث خصصت الوزارة الفرنسية موارد كبيرة لدعم السلطات في التصدي للازمة، وذلك عقب السماح لهم بالتدخل من قبل رئيس الجمهورية ايمانويل ماكرون.

قامت الخدمة الصحية للجيش (SSA) بتفعيل خمسة مستشفيات لتدريب قوات الجيش (التي لديها خبرة في الأمراض المعدية) و في منطقة إيل دو فرانس ، وسانت آن، ولافيران في بروفانس ألب كوت دازور، واقليم بريتاني، حيث يوجد في المستشفيات بتلك المناطق نحو 100 سرير مخصص لمرضى Covid-19 ، بما في ذلك 40 سريرًا في العناية المركزة.

 

وقدمت وحدات الجيش الفرنسى المساعدة والدعم والخدمات العامة في مجالات الصحة واللوجستيات والحماية ، في مواجهة وباء كوفيد 19 داخل الحدود الفرنسية ، وخارجها، وقد اغتنم رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون زيارتهإلى المستشفى العسكرى في مولوز للإشادة بالحشد "النموذجى" لخدمات الدولة، وأشاد بشكل خاص بالخدمة الصحية للجيش الفرنسي، وقدرته على انشاء مستشفى مولوز العسكرى.

 

ومن جهة أخرى تم استخدام طائرة A330 MRTT Phoenix ، المجهزة بوحدة اسعاف، وانعاش متطورة، للتخفيف من العبئ على مستشفى مولوز، ويتم نقل المرضى إلى مستشفيات بريست وكويمبر، وذلك منذ بداية الوباء، وتم نقل ستة أشخاص مصابين بـ Covid-19 من مولوز إلى مستشفيات التدريب العسكري في منطقة بروفانس ألب كوت دازور، يوم الأربعاء 18 مارس، ةفى يوم السبت 21 مارس، تم نقل ستة مرضى آخرين من مطار بازل - مولوز إلى مستشفى جامعة بوردو.

وفيما يتعلق بالمعدات الطبية ، وبناء على طلب وزارة التضامن والصحة ، وفرت وزارة القوات المسلحة خمسة ملايين قناع جراحي، وهذه الأقنعة أصبحت فى موقع تخزين للصحة العامة في فرنس،  وتمت ثلاث عمليات تسليم بين 18 و 20 مارس، وقد تم توزيع هذه الأقنعة من قبل وزارة التضامن والصحة.

كما حشد الجيش الفرنسي خبرات المديرية العامة للتسلح في المجال الوبائي لاختبار العديد من النماذج الأولية للأقنعة، ونتائج الاختبارات متوقعة في الأيام القادمة، وإذا لزم الأمر ، فإن إنتاجها سيجعل من الممكن توفير أقنعة جديدة للأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إليها.

وأطلقت وكالة الابتكار الدفاعية (AID) دعوة لمشاريع تهدف إلى تقديم مقترحات لمكافحة جائحة Covid-19. ، ويجب أن تكون الحلول المقترحة قابلة للتنفيذ مباشرة من أجل حماية السكان ، ودعم رعاية المرضى ، واختبار المواطنين المشتبه فيهم، ومراقبة تطور المرض على المستوى الفردي وتطور الوباء ، أو المساعدة على الحد من القيود أثناء فترة الأزمة الصحية، وتم تخصيص ميزانية قدرها 10 ملايين يورو لهذه الدعوة للمشاريع.

ومن ابرز مساهمات الجيش الفرنسي على هامس الدعم ضد الوباء، فقد تم إجلاء المرضى الاثني عشر المصابين بكوفيد 19 من أجاكسيو (كورسيكا) الأربعاء على متن سفينة حاملة طائرات هليكوبتر برمائية (PHA) تابعة للبحرية الفرنسية ، إلى مرسيليا يوم الاثنين 23 مارس.

وبالتوازي مع هذا الالتزام ضد وباء  Covid-19 ، تبقى الجيوش في حالة استعداد وتأهب ليلًا ونهارًا وسبعة أيام في الأسبوع ، على مهماتها الأساسية لحماية الفرنسيين: الردع النووي ، مكافحة الإرهاب في العمليات الخارجية و كجزء من عملية الحراسة ، وحماية مجالنا الجوي ، والأقمار الصناعية ، والمراقبة البحرية.

في السياق الحالي ، تم تنفيذ خطط استمرارية الأعمال (BCPs) في جميع أنحاء القسم ، ولا سيما في كل جيش وداخل كل وحدة ، لضمان جميع المهام الأساسية لحماية المواطنين ، أيا كان مهما كان الوضع.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة