خالد صلاح

وزيرة الهجرة تدعو المصريين بالخارج للمشاركة فى "تحدى الخير" لمواجهة كورونا

الخميس، 26 مارس 2020 10:40 ص
وزيرة الهجرة تدعو المصريين بالخارج للمشاركة فى "تحدى الخير" لمواجهة كورونا السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قدمت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الشكر والتقدير للدكتورة مايا مرسى، رئيسة المجلس القومى للمرأة والدكتور أحمد الأنصارى، محافظ الفيوم؛ لمساعدتهم وقيام المجلس من خلال فرعه بمحافظة الفيوم فى توزيع الدعم الذى تقدمه السفيرة نبيلة مكرم إلى عدد 50 من الأسر الأكثر احتياجا بالمحافظة، والتى تعد من المحافظات الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية.
 
كانت السفيرة نبيلة مكرم، قد أعلنت عن مشاركتها في حملات دعم الأسر الأكثر احتياجا، وقبولها لتحدى الإعلامى والمحامى الدولى، الدكتور خالد أبو بكر، برعاية خمسين أسرة من المحافطات الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية، من محافظتي الفيوم والغربية بواقع 50 أسرة بكل محافظة، اتصالا بالمبادرة الرئاسية لمكافحة الهجرة غير الشرعية "مراكب النجاة".
 
وجاءت مشاركة السفيرة نبيلة مكرم في دعم الأسر الأكثر احتياجا، لتكون مثالا يحتذى به غيرها في مساعدة الأسر المتضررة من تبعات وإجراءات مواجهة فيروس كورونا المستجد.
 
وبدورها، دعت وزيرة الهجرة المصريين بالخارج للمشاركة في دعم الأسر الأكثر احتياجا والمتضررة، وإرسال تبرعاتهم من خلال حساب صندوق "تحيا مصر" الذي أعلن عنه مجلس الوزراء والخاص بمواجهة الكوارث والأزمات، ومن يرغب عليه التبرع لصالح حساب الكوارث بكل البنوك المصرية، سويفت كود:
‏CBEGEGCXXXX
اسم الحساب:
صندوق تحيا مصر 037037 - مواجهة الكوارث والأزمات
 
وأشادت وزيرة الهجرة بإبداء عدد من المصريين بالخارج رغبتهم بالتبرع لمساعدة جهود الدولة في مواجهة فيروس كورونا، لافتة إلى أن هذه الروح الوطنية من المصريين بالخارج للتكاتف مع المؤسسات الحكومية فى مواجهة هذه الأزمة العالمية، ليس بجديد عليهم.
 
وأشارت السفيرة نبيلة مكرم إلى أن ظاهرة الهجرة غير الشرعية لها سلبيات كثيرة، وعلى إثرها فقدت كثير من الأسر عوائلها، وأثنت على المواطنين، الذين يعملون على إعلاء قيم الرحمة والإنسانية والعطاء، فى ظل ما تشهده مصر وباقى دول العالم من أزمات، مؤكدة أنه "بالرحمة والمحبة ربنا هيباركلنا فى اللى بنعمله ويحافظ علينا وعلى بلدنا".
 
وكان ظهور فيروس كورونا المستجد في مصر، قد تسبب في صدور عدد من القرارات لمنع انتشاره، الأمر الذي أدى إلى تأثر دخل عدد من الأسر ولو بشكل مؤقت، ومن هنا انطلقت المبادرة دعم هذه الاسر هدفها التكفل بعدد من الأسر الفقيرة، وتشجيعهم على المكوث بالبيت دون الحاجة للنزول لكسب قوت يومهم، في وقت يخشى فيه الجميع من تفشي الوباء، بدرجة يصعب السيطرة عليه.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة