خالد صلاح

عالم فيروسات بلجيكى: أزمة كورونا ستمر ولكن سيكون هناك موجة أخرى

الخميس، 26 مارس 2020 10:23 ص
عالم فيروسات بلجيكى: أزمة كورونا ستمر ولكن سيكون هناك موجة أخرى تحصينات ضد كورونا
كتب: أحمد علوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال عالم الفيروسات البلجيكى مارك فان رانست، أنه سيتم التغلب على الفيروس التاجى ( كورونا)،وكذلك سيتم التوصل إلى لقاح فعال ، وستمر تلك المحنة ولكنها لن تنتهى فستظهر موجة جديد من ذلك الوباء، ودعا إلى إلغاء جميع الأحداث الاحتفالية الكبرى مثل المهرجانات الصيفية وخاصة تومورولاند التي تجمع الناس من مختلف أنحاء العالم.

وخلال برنامج تلفزيونى ، أظهر مارك فان رانست صورة غير متفائلة لكنها واقعية للوضع الذى ستمر به ليس بلجيكا فقط وانما مختلف بلاد العالم، ونصح انه بمجرد انتهاء ذروة الوباء، سيتعين اتخاذ تدابير لتجنب موجة جديدة قدر الإمكان، ويستشهد بحالة المهرجانات الصيفية الكبرى مثل Tomorrowland أو Rock Werchter التي يجب إلغاؤها ، كما يقول.

 وأضاف العالم البلجيكى، نأمل أن تنتهي أكبر المشاكل في بلدنا وفى جميع أنحاء العالم،و أوضح إنه ليس بعيد الاحتمال ، وإنما مستحيل".

يعتقد مارك فان رانست، "لا يمكننا استئناف حياة طبيعية تمامًا حتى يتوفر اللقاح، أي ليس قبل عام.

وتحدث عالم الفيروسات أيضًا عن الوضع في الولايات المتحدة ، والذى وصفه ببساطة بـ"كارثى"، ويقدر أنه في نيويورك وحدها ، هناك حاجة إلى أكثر 60000 سرير مستشفى.

وقال فان رانست، إذا نظرت إلى المنحنى في نيويورك ، فسترى كارثة كبيرة، لن يرى الكثير من الناس ما بداخل المستشفيات ، وأشار إلى ان "الرعاية الصحية" هي موضوع الانتخابات المستقبلية وسيكون ترامب في حالة سيئة ".

و"مارك فان رانست" هو عالم الفيروسات والخبير في علم الأوبئة في جامعة لوفين الكاثوليكية، والذي دعته وسائل الإعلام البلجيكية على نطاق واسع لتسليط الضوء على أزمة الفيروسات التاجية خلال الأسابيع القليلة الماضية.

 

 

والجدير بالذكر ان المدعي العام في مدينة جنت البلجيكية، ايروين ديرنيكورت، قال إنه حتى الآن كانت هناك عدة محاولات لزيادة الوعى وتحذير الناس، وأنه تم اتخاذ إجراءات قاسية لمحاولة احتواء تفشى فيروس كورونا المستجد.

وأضاف المدعي العام،: "أى شخص يبثت أنه مصاب ، أو يسعل أو يعطس عمداً فى اتجاه شخص ما، يمكن أن يحكم عليه بالسجن لمدة تتراوح من ثلاثة أشهر إلى سنتين، وأى شخص يعطس أو يسعل عمداً فوفق المنتجات الغذائية يمكن أن يسجن لمدة خمس سنوات".

وتابع المدعي العام، "الجميع الآن على دراية كافية بخطورة الوضع والتدابير المفروضة، وهذه الغرامات ستكون الرد والرادع على عدم الامتثال لهذه التدابير، مردفا أن جميع مكاتب المدعي العام ستعمل بنفس الطريقة في جميع أنحاء البلاد، وستتابع كل مخالفة رسميا".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة