خالد صلاح

جرائم عصر كورونا.. كيف استغل المجرمون كوفيد 19 للاحتيال والسرقة؟

الخميس، 26 مارس 2020 12:04 م
جرائم عصر كورونا.. كيف استغل المجرمون كوفيد 19 للاحتيال والسرقة؟ فيروس كورونا
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، إن شبكات الجريمة فى المملكة المتحدة، مثل آخرين، بدأت عملية التكيف مع فيروس كورونا سواء على الصعيد المحلى أو الدولى، وتسعى للتربح من الأزمة، لكنها تواجه أيضا خسائر غير متوقعة فى ظل الإغلاق وقفل الحدود.

 

ففى بريطانيا، كانت الزيادة فى الأعمال غير القانونية المرتبطة بالفيروس حتى الآن انتهازية، تستغل الضعفاء والقلق بين الناس لتنفيذ عمليات احتيال وسرقة، وإن كان على مستوى صغير للسلع التى تواجه نقص فى المعروض، بما فى ذلك المعدات الطبية الحيوية.

 

وكما هو متوقع، كان هناك زيادة كبيرة فى الجريمة الإلكترونية فى بريطانيا، وقالت وكالة القانون الحكومية، إنها تلقت أكثر من 100 بلاغ عن عمليات تزوير فى الأسابيع السبعة الأخيرة، وصلت الخسائر فيها إلى حوالى مليون جنيه استرلينى. وسجل مكتب استخبارات التزوير الوطنى أول حالة احتيال مرتبطة بكوفيد 19 فى التاسع من فبراير، وتزايدت الأعداد بعد ذلك. كما تلقت شرطة لندن أكثر من 200 بلاع عن محاولات احتيال باستخدام فكرة الفيروس.

 

وتم الإبلاغ عن جرائم أخرى مرتبطة بكوفيد 19 بشكل متزايد، فقال مجلس رؤساء الشرطة الوطنى فى بريطانيا، إنه كانت هناك سرقة لاسطوانات الأكسجين من المستشفيات وهجوم على بنوك الطعام، واستهدفت العصابات كبار السن فى المنازل وظهروا  بشارات رسمية وخدعوهم بالحصول على أموال منهم مقابل القيام بعمليات تسوق، ثم اختفوا، وكانت هناك بلاغات أخرى عن أشخاص يقرعون الأبواب لبيع مطهرات الأيدى الوهمية وكمامات للوجه وحتى مجموعات لاختبار كورونا.

 

وقال متحدث باسم مجلس رؤساء الشرطة، إن فى أوقات الأزمات مثل الآن تخرج بعض من أفضل سلوكيات البشر وأيضا الأسواء، وسيكون هناك أفراد يسعون لاستغلال الوباء، لذلك من الضرورى أن يكون لدى الشرطة الموارد والصلاحيات لقمع الجرائم الانتهازية مثل هذه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة