خالد صلاح

زيادة كبيرة فى استخدام منصات التعلم عبر الانترنت بعد أزمة كورونا

الأربعاء، 25 مارس 2020 05:00 ص
زيادة كبيرة فى استخدام منصات التعلم عبر الانترنت بعد أزمة كورونا
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
مع إغلاق المدارس وسط تفشي فيروس كورونا، شهدت منصة التعلم عبر الإنترنت " Seneca" 50000 تلميذ جديد يسجل كل يوم 
 
وهى منصة مجانية للمعلمين والتلاميذ، متخصصة في إعداد الامتحانات والمساعدة في الواجبات المنزلية من خلال جعل العملية الدراسية خارج التعلم والمراجعة.
 
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وتأتى المنصة بخدمات دراسية مثل خدمة Atom، وتقدم دروس فيديو حية من معلمون محترفون للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 12 عامًا، لتصبح من أكبر مدارس تعليم أون لاين للأطفال في المملكة المتحدة.
 
كما أنه خلال درس مباشر واحد تم تعليم خمسة تلاميذ في نفس الوقت في الفصل الدراسي الافتراضي المجاني.
 
وتقول المنصة، إن لديها 30.5% من الطلاب في المملكة المتحدة المسجلين للمساعدة في الامتحانات والواجبات المنزلية، وهذا الرقم في تزايد كبير.
 
وتأسست منصة الاستخدام المجاني في عام 2017 وتجني أموالها من برامج دعم الامتحانات المحددة، والتي لا تحدث بسبب عمليات الإلغاء.
 
قال ستيفن ويلكس ، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Seneca Learning: " نحن سعداء بقدرتنا على مساعدة الآباء والمعلمين والتلاميذ على مواصلة التركيز على التعليم بأفضل ما يمكنهم".
 
وأضاف "سيواجه العديد من الأشخاص تحديات مؤلمة حيث يصاب البعض بالمرض، ولكن من المهم أيضًا ألا يتوقف التعليم".
 
وأكد ويلكس، "سيظل الموقع مجانيًا للاستخدام دائمًا، وقد اتخذنا خطوات إضافية وراء الكواليس لضمان قدرة النظام الأساسي على التعامل مع الطلب المتزايد في الأيام القادمة بعد إغلاق جميع المدارس".
 
تقدم خدمات مثل Atom و Seneca موردًا إضافيًا لمساعدة الآباء في العثور على أنشطة أخرى لإبقاء الأطفال مشغولين أثناء تواجدهم في المنزل.
 
فيما تقول Atom أنها ستوفر وصولًا مجانيًا غير محدود إلى دروس مباشرة عبر الإنترنت في المستقبل نتيجة لإغلاق المدارس بعد فيروس كورونا.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة