خالد صلاح

"جعجة الناس" سبب تسمية مجيد طوبيا لروايته أبناء الصمت.. اعرف القصة

الأربعاء، 25 مارس 2020 03:00 م
"جعجة الناس" سبب تسمية مجيد طوبيا لروايته أبناء الصمت.. اعرف القصة مجيد طوبيا
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يحل اليوم ذكرى ميلاد الروائى الكبير مجيد طوبيا، والذى ولد في مثل هذا اليوم  25 مارس من عام 1938، وهو واحد من جيل الرواد في الرواية المصرية، صدرت له العديد من الروايات والتي تحولت بعضها إلى أعمال سينمائية ودرامية، والتي حققت نجاحًا كبيرًا، وأصبحت علامة من علامات السينما والدراما المصرية.

وكان لمجيد طوبيا روايات عديدة منها "غريبة بنى حتحوت (مختارة ضمن قائمة أفضل 100 رواية عربية فى القرن العشرين)، وأبناء الصمت، والتي تحولت لفيلم تمثيل لماجدة الصباحى وأحمد زكى والسيد راضى  ومجموعة كبيرة من النجوم، وعن الرواية وسبب تسميتها قال طوبيا "جاءت فكرة كتابتى لرواية أبناء الصمت لأنه كان هناك مجموعة من الناس يدلون بتصريحات كثيرة عن إنجازاتهم وأعمالهم، وكان ذلك خلال فترة حرب الاستنزاف، وعندما كنت بزور الجبهة مع صديقى الفنان محمد راضى كان يوجد جنود يكافحون لمصلحة الوطن دون أن يتكلموا وبدون جعجعة أو ادعاءات، ومن هذا جاء فكرة رواية وتسمية أبناء الصمت فأبطالها أعمالهم هي التي تتحدث عنهم.

ورغم أنه روائى وكاتب إلا أنه قرر أن ينشئ شركة للإنتاج السينمائى، وعلق على هذا في إحدى لقائته قائلا : قررت أنا وصديقى محمد راضى إنشاء شركة للإنتاج السينمائى بهدف إنتاج الأعمال التي يتردد المنتجين الغير متخصصين في إنتاجها، ولهذا شاركت محمد راضى في إنتاج شركة إنتاج من خلال قرض حسن لم يرد للفنان الكبير سيد راضى.

أما عن علاقته بتوفيق الحكيم، يقول طوبيا : كان توفيق يعطى تعليماته خلال عمله في الأهرام أننى أصعد له المكتب دون إذن، وكان يعتبرنى مثل ابنه تماما فكنا نجلس ونحكى عن أشياء عديدة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة