خالد صلاح

المنظمات الدولية تحذر العالم من تزايد خطر كورونا.. الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر: الفيروس يهدد البشرية برمتها ويطلق خطة رد إنسانى عالمى تستمر لديسمبر المقبل.. الصحة العالمية: استعدوا لإجراءات أشد تكبح الوباء

الأربعاء، 25 مارس 2020 10:29 م
المنظمات الدولية تحذر العالم من تزايد خطر كورونا.. الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر: الفيروس يهدد البشرية برمتها ويطلق خطة رد إنسانى عالمى تستمر لديسمبر المقبل.. الصحة العالمية: استعدوا لإجراءات أشد تكبح الوباء منظمة الصحة العالمية
كتب أحمد عرفة – إبراهيم سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحذيرات عديدة وجهتها المنظمات الدولية لدول العالم، بسبب استمرار أزمة انتشار فيروس كورونا، وسط تحذير من منظمة الصحة العالمية، أنه على العالم الاستعداد لإجراءات أشد كبحا للوباء المستجد، حيث ذكر موقع العربية أن منظمة الصحة العالمية أكدت أنه على العالم الاستعداد لإجراءات أشد لمواجهة كوورنا، مضيفة: "هذا هو وقت التضامن العالمي لمواجهة تهديد كورونا"، وطالب المدير العام للمنظمة، تيدروس ادانوم جيبريسوس، في مؤتمر صحفي حول مستجدات فيروس كورونا، بالتشديد على الإجراءات الاحترازية مثل منع التجمعات والسفر وأهمية غسل اليدين وتتبع الحالات المخالطة للحالات المصابة ورصدها، كما طالب بأهمية حماية من يعمل في الخط الأول في المستشفيات من كوادر طبية وصحية.

وطالبت منظمة الصحة العالمية، مساء اليوم الأربعاء، المواطنين بالالتزام بالمنازل للقضاء على انتشار فيروس كورونا، مضيفة: "لا بد أن نتخذ كافة التدابير لمحاولة القضاء على الفيروس"، وشددت منظمة الصحة العالمية على ضرورة توسيع وتقوية وتعزيز الخدمات الرعاية الصحية وتحديد الحالات المصابة وتوفير الاختبارات وتنسيق الأماكن للكشف عن المرضى.

في المقابل، أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أن وباء كوفيد-19 "يهدد الإنسانية برمتها"، وذلك خلال إطلاقه "خطة رد إنساني عالمي" تستمر حتى ديسمبر مع دعوة إلى تلقى مساعدات بقيمة ملياري دولار.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة إن هذه الخطة تهدف إلى السماح لنا بمكافحة الفيروس في الدول الأشد فقرا في العالم وتلبية حاجات الأشخاص الأكثر ضعفا وخصوصا النساء والأطفال والمسنين والمعوقين ومن يعانون أمراضا مزمنة، موضحا أن الخطة "تتضمن أيضا تدابير إضافية لدعم المجتمعات المضيفة التي تواصل فتح بيوتها وبلداتها بكل سخاء أمام اللاجئين والمشردين.

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى أن دعم خطة الاستجابة الإنسانية يشكل ضرورة للأمن الصحي العالمي، كما أنها ضرورة أخلاقية تصبّ في مصلحة الجميع وهي شرط حاسم للفوز في هذه المعركة، وإنني أناشد الحكومات أن تقدم دعمها الكامل لهذه الخط، موضحا أن الخطة الإنسانية ستنفذها منظمات تابعة لنا وأخرى غير حكومية، مشيرة إلى أن كورونا بدأ بالانتشار في أفريقيا رغم مساعي دول الشرق الأوسط لمنع تفشيه.

وأوضحت شبكة سكاى نيوز الإخبارية أن فيرو كورونا الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بأسوأ أزمة صحية تواجه العالم، أودى بحياة ما لا يقلّ عن 19246 شخصاً في العالم منذ ظهوره للمرة الأولى في ديسمبر، بحسب حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية، وتم تشخيص أكثر من 427940 إصابة في 181 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء. وعدد الإصابات المشخّصة لا يعكس سوى جزء بسيط من الحالات الحقيقية بعد أن أصبح العديد من الدول يكتفى بفحص الأشخاص الذين يجب إدخالهم إلى المستشفيات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة