خالد صلاح

السعودية تلغى التوسعة الثالثة فى المسجد الحرام بسبب فيروس كورونا

الأربعاء، 25 مارس 2020 06:33 م
السعودية تلغى التوسعة الثالثة فى المسجد الحرام بسبب فيروس كورونا المسجد الحرام - أرشيفية
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه الشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس، الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى، بإغلاق التوسعة السعودية الثالثة للمسجد الحرام فى مكة المكرمة، فى إطار الإجراءات الاحترازية المعمول بها فى الحرمين الشريفين.

وجاء في بيان رسمى نشرته هيئة شؤون الحرمين، عبر حسابها على تويتر: "باشرت الرئاسة العامة العمل على حزمة من الإجراءات الوقائية حفاظًا على سلامة قاصدى الحرمين الشريفين فى الآونة الأخيرة، وتوسعة تلك الإجراءات لتشمل إغلاق الأبواب غير الرئيسية بالمسجد الحرام، وتكثيف عمليات التعقيم لأنظمة التكييف والتهوية بالحرمين الشريفين، وإغلاق سطح وقبو المسجد الحرام، وكذلك تقليص أعداد العاملين والعاملات بالحرمين الشريفين.

بيان السعودية
بيان السعودية

يشار إلى أن استمرارية الأعمال فى الحرمين الشريفين لازالت قائمة عن بعد، وتقوم جميع الإدارات بتسيير أعمالها وفق الآليات المحددة للعمل عن بعد مع ضمان جودة العمل.

يذكر أن الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوى تعمل على اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة كافة للحد من انتشار فايروس كورونا، بالتعاون مع الجهات الصحية والأمنية بالمسجد الحرام.

وأكد الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوى الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس، تكثيف الجهود لسلامة قاصدى بيت الله الحرام وأخذ التدابير اللازمة بالتعاون مع الجهات المختصة واستمرار أعمال التنظيف والتعقيم بشكل مستمر على مدار الساعة؛ بالإضافة لتثقيف وتوعية العاملين للحفاظ على سلامتهم بالميدان، مشيراً إلى أهمية نشر المحتويات التوعوية وضرورة التنسيق مع الجهات ذات العلاقات لضمان سرعة التعامل مع أى حدث مستجد، مؤكدا أن ما تقوم به الدولة من إجراءات احترازية ضد فيروس كورونا يثبت مدى حرصها على الحرمين الشريفين وقاصديهما.

وأضاف السديس: "تبذل الهيئة أقصى الجهود لخدمة قاصدى الحرمين الشريفين بما يمكنهم من أداء عباداتهم بكل يسر وسهولة بتعاون مختلف الجهات المعنية ذات العلاقة الأمنية أو الحكومية أو الأهلية، إذ تقوم بتنقية هواء التكييف داخل المسجد الحرام تسع مرات يومياً، وتعقيمه بالأشعة فوق البنفسجية قبل إخراجه إلى أرجاء البيت العتيق من خلال أجهزة تكييف خاصة.

وأشار إلى أن عملية تنقية الهواء بنسبة 100% تتم من خلال ثلاث مراحل: سحب الهواء الطبيعى من سطح المسجد الحرام بواسطة مراوح السحب، حيث يكون توجيه الهواء للفلاتر لينقى، التى يكون تنظيفها يوميا، ثم يصل إلى وحدات التبريد وهى عبارة عن مرحلة تبريد أولية بعملية التبادل الحرارى فيها التى تستخدم الماء للتبريد من خلال مضخات للماء تصل إلى المسجد الحرام من منطقتى الشامية وأجياد، وتكون تنقية الهواء قبل دخوله لعملية التبريد من خلال ثلاثة فلاتر أخرى.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة