خالد صلاح

على عبد الرحمن

لماذا نتعمد إيذاء أنفسنا؟!

الثلاثاء، 24 مارس 2020 01:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خلال الأيام القليلة الماضية، أصدر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، عددا من الإجراءات الاحترازية التي يجب اتخاذها للوقاية من فيروس كورونا، كان من بينها وقف تقديم الشيشة فى المقاهى والكافيهات، وغلق مراكز الدروس الخصوصية، والحضانات، وتعليق الأسواق الشعبية ذات اليوم الواحد.

اللافت أن عددا ليس بالقليل لم يلتزم بهذه التعليمات وهو ما كشفه تقرير لوزارة التنمية المحلية عن الشكاوى التي وردت إليها من خلال مبادرة "صوتك مسموع"، حول عدم الالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا، حيث تلقت نحو 1111 شكوى، بينها 320 شكوى لعدم غلق المقاهى و93 شكوى لقاعات الأفراح و96 شكوى خاصة بالمطاعم، و35 شكوى لعدم غلق مراكز الدروس الخصوصية والتعليمية و30 شكوى لإقامة الأسواق، و13 شكوى لعدم غلق المساجد تنفيذاً لقرار وزارة الأوقاف .

ما لفت انتباهى أيضًا في تقرير وزارة التنمية المحلية، أن عدد الشكاوى حول عدم تطبيق قرار تخفيض عدد العاملين فى المصالح والهيئات بلغ 10 شكاوى فقط، وهو مؤشر قد يبدو إيجابيًا ودليلا لتعاون أصحاب الشركات ومسئولى الهيئات، وعلى النقيض كان استغلال بعض أصحاب المحال التجارية لإقبال المواطنين على السلع، حيث استغلوا هذا الإقبال لرفع الأسعار وبلغ عدد شكاوى المواطنين من هذه المحال نحو 191 من أصل 1111 شكوى.

إلى غير ذلك ما نشاهده يوميًا سواء كان من بعض الأصدقاء أو الأقارب الذين يهونون من حجم الإجراءات الوقائية ويستخفون بها بقولهم :"خليها على الله"، أتساءل هنا لماذا لا نلتزم بالإجراءات التي تتخذها الحكومة لوقايتنا من هذا الفيروس القاتل؟.. لماذا نتعمد إيذاء أنفسنا؟، ثم لماذا نسعى لاستغلال بعضنا البعض برفع أسعار السلع الغذائية وسلع التطهير والوقاية مثل الكمامات والقفازات الطبية بشكل خاص؟.

أتمنى أن يتم معاقة كل من يخالف هذه التعليمات أو أي تعليمات جديدة تصدر بهدف الوقاية من فيروس كورونا، بأشد العقوبات، فهو لا يعرض حياته فقط للخطر وإنما يعرض حياة كل من حوله أيضًا لهذا الخطر.

أخيرًا أناشدكم كل من لديه شكوى من عدم الالتزام بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا، مثل عدم التزام المقاهى بقرار حظر الشيشة أو استمرار عمل مراكز الدروس الخصوصية وقاعات الأفراح وغلق المساجد يرسل شكواه مفصلة إلى وزارة التنمية المحلية عبر واتس آب  01150606783 ، أو يرسل إلينا في اليوم السابع عبر على رسائل فيس بوك، https://www.facebook.com/Youm7 ، أو عن طريق الايميل  send@youm7.com، أو عبر خدمة "واتس آب" اليوم السابع برقم 01280003799 .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة