خالد صلاح

الأتراك يحتجون على تعيين أوصياء من حزب أردوغان على البلديات الكردية

الثلاثاء، 24 مارس 2020 11:31 م
الأتراك يحتجون على تعيين أوصياء من حزب أردوغان على البلديات الكردية أردوغان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن بلدية باطمان التركية شهدت احتجاجات شعبية من نوافذ المنازل ضد إجراءات الحكومة بتعيين أوصياء من العدالة والتنمية على البلديات الكردية، حيث عبر الأهالي عن احتجاجهم بطرق الأوانى فى الشرفات، في ظل الحجر الصحى المنزل الاحترازي من تفشي وباء كورونا.

وكانت وزارة الداخلية التركية قد قررت عزل رؤساء بلديات باطمان وسلفان وليجة وإرجاني، التي يترأسها حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، وتعيين أوصياء بدلًا منهم.

وشهدت الأيام الأخيرة استمرار أعمال التفتيش في بلدية إرجاني، وشنت قوات الأمن هجومًا على الرئيس المشارك للبلدية أحمد قايا في منزله واعتقلته.

وصرحت الرئيسة المشاركة لبلدية إرجاني، مريم يلديز، إنه في الوقت الذي لابد فيه لحزب العدالة والتنمية الحاكم من مكافحة «كورونا»، نراه يكافح إرادة الشعب الكردي، وسيحاسبه الشعب التركي عن هذا، متهمة إياه باغتصاب البلديات بدون وجه حق، وبظلم، إلا أن الشعب لن يسمح باغتصاب حقوقه.

وفى وقت سابق ذكرت صحيفة زمان، التابعة للمعارضة التركية، أن رئيس جمعية منتجي المكرونة في تركيا، نهاد أويسالي، علق على مسارعة المواطنين في تركيا بشراء المكرونة بكميات كبيرة وتخزينها منذ إعلان وزير الصحة التركي، فخر الدين كوجا، يوم الثلاثاء الماضي، تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث دعا رئيس جمعية منتجو المكرونة في تركيا المواطنين إلى التحلي بالهدوء وعدم الذعر، فيما أعلنت تركيا يوم الأحد الماضى تسجيل الإصابة السادسة بفيروس كورونا المستجد.

أويسالي أكد أن أسعار المكرونة ارتفعت بسبب سلوك المواطنين، وقال: "كانت أسعار المكرونة محددة وواضحة للجميع، مواقع التجارة الإلكترونية كان تبيعها بسعر أعلى بعض الشيء بعد إضافة تكلفة الشحن والعمولة على السعر الفعلي، فيما استغلت المتاجر تزايد الطلب على المنتجات الغذائية ومواد التنظيف ورفعت أسعارها بشكل مبالغ به.

وأضاف: كان سعر المكرونة يبلغ 3 ليرات. المواطن لم يكن يشتريها من خلال الإنترنت، فنصيب مواقع التجارة الإلكترونية من المكرونة منخفض جدا، لم يكن أحد يهتم بسعر المكرونة على هذه المواقع. أثيرت الفوضى عندما بادر المواطنون بالهجوم على المكرونة بالمحلات، حينها بدأت مواقع التجارة الالكترونية ببيع المكرونة بأسعار تصل إلى 17 ليرة.

وطالب أويسالي بعدم الذعر وإثارة الفوضى، قائلا: احتياطي تركيا الحالي من المكرونة يبلغ 800-900 ألف طن. حجم صادراتنا السنوي من المكرونة يبلغ 1.3 مليون طن، بينما يبلغ حجم الاستهلاك المحلي لها 650 ألف. قدرتنا الإنتاجية السنوية تبلغ 2.9 مليون طن. نحن أوقفنا عمليات التصدير للمكرونة بشكل مؤقت، لهذا لا داع للذعر. قد نوقف التصدير لأسبوعين إضافيين إن استدعت الحاجة لهذا. سنغرق كل منزل في تركيا بالمكرونة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة