خالد صلاح

وزير الرى: أعطينا مرونة فى مفاوضات سد النهضة وإثيوبيا لا تريد الالتزام باتفاق

السبت، 21 مارس 2020 11:25 م
وزير الرى: أعطينا مرونة فى مفاوضات سد النهضة وإثيوبيا لا تريد الالتزام باتفاق سد النهضة - أرشيفية
كتب سيد الخلفاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، أن إثيوبيا هدفها ألا توصل لاتفاق دون أن يكون عليها أى قيود، موضحا أن السد يتم بنائه الآن، قائلا: "قولنا لا تملأ السد وقت الجفاف أو يكون الملأ بنسبة بسيطة، حتى لا تتأثر مصر، ولكنهم لا يريدون الالتزام، وأعطينا مرونة متناهية، ولكنهم لا يريدوا الاتفاق.
 
 
وأضاف وزير الموارد المائية والرى، خلال استضافته في برنامج مساء "dmc" الذى تقدمه الإعلامية إيمان الحصرى، اليوم السبت، أن مشروع مثل سد النهضة دائما به مشاكل، وكان مقرر أن يتم الانتهاء منه عام 2014، ولكن لم يتم الانتهاء منه حتى الآن.
 
 
 
وتابع الوزير قائلا: "لدينا مخزون في السد العالى معقول.. ده نهر دولى مش نهر إثيوبيا، ودول متشاركة فيه، ونحن متمركزين حول النيل وباقى البلد صحراء، وكل المسارات للوصول لاتفاق موجودة".
 
 
وأكد الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، أن إثيوبيا تعرقل الوصول لاتفاق حول سد النهضة على مدار سنين منذ عام 2011، مؤكدا أنها تقول "أنا ليه أعمل اتفاق يقيدنى وممكن أعمل اللى فى مزاجى، وهى مش أول مرة، قبل ذلك عملت 3 سدود مع كينيا وضرتها دون أن يتم الاتفاق بينهما بشكل مسبق".
 
 
وأضاف وزير الموارد المائية والرى، خلال استضافته فى برنامج مساء "dmc"، الذى تقدمه الإعلامية إيمان الحصرى، اليوم السبت، أن هناك نوع من الخوف من جانب إثيوبيا أن يتم الوصول لاتفاق، وكانوا يلجؤون إلى الكلام اللطيف دون التوقيع عليه، والالتزام به، متابعا: "وهما أخدوا ببعض النصائح فى تعديل السد والتى أخرتهم بعض الوقت في البناء، ولكنهم لم يعطونا الصورة النهائية لما تم".
 
 
وتابع وزير الرى: "إثيوبيا لديها مشاكل داخلية وتحاول أن تدارى عليها، والبنك الدولى والولايات المتحدة كانا شاهدان على ذلك"، مضيفا: "هما بيقولوا للناس أنهم هينقذوهم من الفقر، وهما كل الكهرباء بيبعوها، وإزاى هيفيدوا المواطن الإثيوبى، والبعض قال إن إثيوبيا تنفق أموال ضخمة على السد في حين أنها ممكن تحقق المطلوب بتكلفة أقل ولكنها لم تفعل ذلك".
 
 
وأشار إلى أن هناك مشاكل داخلية فى إثيوبيا، وتحاول أن تجعل مصر المسئولة عن تلك المشاكل أمام الشعب الإثيوبى، مصدره بذلك أزمة أمام الشعب الإثيوبى وهذا غير صحيح.
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة