خالد صلاح

إصابة عامل هندى بـ"كورونا" بمصنع فى بورسعيد.. ووضع العاملين بحجر صحى

الخميس، 19 مارس 2020 12:26 ص
إصابة عامل هندى بـ"كورونا" بمصنع فى بورسعيد.. ووضع العاملين بحجر صحى محافظ بورسعيد خلال الاجتماع
بورسعيد - السيد فلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قرر اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، إيقاف العمل داخل أحد المصانع بعد ظهور حالة إيجابية لأحد الهنود العاملين به بالإصابة بفيرس كورونا، كما قرر تواجد الوردية العاملة حالياً بالمصنع وعدم خروجهم واعتبار المصنع منطقة حجر صحى بالإضافة إلى تواجد العاملين بالمصنع والمتواجدين بخارجة فى منازلهم لمدة أسبوعين.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقدة المحافظ لبحث تداعيات الموقف بعد ظهور الحالة الأولى لفيرس كورونا ببورسعيد بحضور المهندس عمرو عثمان، نائب محافظ بورسعيد ومدير إدارة الطب الوقائي، ومساعد مدير الأمن ومسئولى المصنع.

وجرى التأكد خلال الاجتماع بانه تم عزل زوجه المصاب ووضعها تحت المراقبة بأحد المستشفيات، ووجه المحافظ بالبدء الفورى فى تنفيذ عملية تطهير وتعقيم شاملة للمصنع بأكمله ومستشفى الحميات التى تم التأكد من إيجابية الحالة خلال وجوده به.

وكانت مديرية الصحة قد قامت بنقل المصاب مساء أمس إلى جناح العزل بمستشفى أبو خليفة لتلقى العلاج.

وكان اللواء عادل الغضبان، قد قرر محافظ بورسعيد أمس الأربعاء، إغلاق صالات الجيم وقاعات الأفراح والبلايستيشن ودور المسرح والسينما، وذلك كإجراء احترازى ووقائى تتخذه المحافظة ضمن سلسلة من الإجراءات الوقائية لمجابهة تداعيات فيروس كرورنا المستجد.

وشدد اللواء عادل الغضبان، على ضرورة الالتزام بتنفيذ التعليمات بشأن عدم التجمعات والاختلاط بين المواطنين حرصًا على السلامة العامة، كما أكد محافظ بورسعيد أن هذه الإجراءات تهدف لمنع نقل العدوى وانتشار الفيروس المستجد.

وكان محافظ بورسعيد قد أصدر قرار بمنع استخدام الشيشة فى المقاهى ضمن الإجراءات الاحترازية، مشددًا على تكثيف أعمال النظافة فى المؤسسات والمنشآت المختلفة.

كما قرر اللواء عادل الغضبان منع التدخين الشيشة بالمقاهى والكافتيريات كإجراء وقائى واحترازى.

وكان محافظ بورسعيد قد قرر أمس، تخفيض نسبة 75% من قوة العاملين بالديوان العام والمديريات والأحياء، والإبقاء فقط على 25% من العاملين، وذلك طبقًا لاحتياجات العمل، على أن يحدد كل مدير إدارة داخل الديوان العام والمديريات والأحياء العاملين، بحيث لا يتعدى نسبة تواجد العاملين 25%، وذلك لمدة محددة لحين الانتهاء من الإجراءات الوقائية والاحترازية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا المستجد، تنفيذًا لتعليمات رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى.

وأكد محافظ بورسعيد، أنه بناء على تعليمات رئيس مجلس الوزراء يستثنى من ذلك القرار المرافق الخدمية والتى تستمر بكامل قوتها والتى منها المستشفيات ومرفق الإسعاف وجهاز الإنقاذ والطوارئ وعمال النظافة والصرف الصحى وقطاع التموين حتى تتمكن من القيام بأداء عملها بالشكل الأمثل لمواجهة الفيروس المستجد.

كما أكد محافظ بورسعيد، أن يجرى تكثيف حملات التعقيم والتطهير فى المؤسسات والمنشآت الحكومية وتقليل التجمعات منعا لانتشار العدوى بين المواطنين خلال فترة محددة وذلك ضمن خطة الدولة الشاملة الخاصة بالإجراءات الاحترازية والوقائية فى مواجهة الفيروس المستجد.

وأوضح محافظ بورسعيد، أن الخطة الشاملة للتعامل فى هذا الشأن تشمل تعقيم المدارس والجامعات أثناء تعليق فترة الدراسة لمدة أسبوعين والتعامل بكل حزم مع المدرسين الذين يجبرون الطلبة على الدروس، والعمل الدورى على تعقيم وتطهير المنشآت العامة والخاصة ومنع أى تجمعات للمواطنين، وتوقيع العقوبات على المخالفين لهذه التعليمات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة