خالد صلاح

صور.. غرق الأرضى الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر بالشرقية لانهيار جسر بسبب مياه الأمطار.. وزير الرى يتفقد القرية المنكوبة ويأمر بسرعة الترميم.. والمحافظ: لجان لحصر الخسائر وإقامة 40 خيمة للمتضررين

الإثنين، 16 مارس 2020 01:01 ص
صور.. غرق الأرضى الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر بالشرقية لانهيار جسر بسبب مياه الأمطار.. وزير الرى يتفقد القرية المنكوبة ويأمر بسرعة الترميم.. والمحافظ: لجان لحصر الخسائر وإقامة 40 خيمة للمتضررين غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر
الشرقية – إيمان مهنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كارثة إنسانية كادت تغرق عشرات قرى فاقوس والحسينية وصان الحجر بالشرقية، بعد ارتفاع منسوب المياه بمصرف بحر البقر المار بهذه القرى نتيجة هطول الأمطار الغزيرة، فبدأت الكارثة من قرية بحر البقر بالحسينية بانهيار الجسر وغرق المنازل ومئات الأفدنة من الأراضى الزراعية بالقرية، تابعها انهيار فى كوبرى المشاة الرابط بين قرى أبو شيمس والحسينية، وعلى الفور انتقل وزير الرى ومحافظ الشرقية والأجهزة التنفيذية لسرعة إنقاذ القرى.

غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (1)

"غيتونا يا ناس"، تلك هى كانت صرخات أهالى قرية بحر البقر بالحسينية، والذين بين ليلة وضحاها أصبحوا مشردين بعد غرق المنازل والأرضى الزراعية التى هى مصدر زرقهم، اثر انهيار الجسر بالمصرف فى القرية .

غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (2)

انتقل المهندس محمد عبد العاطى وزير الرى، لمنطقة بحر البقر بالشرقية، بعد انهيار أحد الجسور والكائن فى منطقة "الكيلو 42 "، وكذا كوبرى مشاه الواصل "الحسينية / بحر البقر " للانهيار جزئى، وذلك نتيجة ارتفاع منسوب المياه، بسبب هطول الأمطار الغزيرة، مما أدى إلى إغراق الأراضى الزراعية ووصول المياه للمنزل المجاورة .

غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (3)

وقال المهندس طارق اللبان وكيل وزارة الرى بالشرقية، لـ"اليوم السابع"، أن الوزير فور علمه بحدوث انهيار للجسر، انتقل إلى المنطقة، وقام بمعاينة الأماكن المتضررة بنفسه، وقرر تشغيل محطة السلام 3 للعمل على تخفيض منسوب مياه، الذى ارتفع بسبب مياه الأمطار، كما تم استدعاء 3 حفارات و2 لودر، والذين يقومون حاليا بترميم الجسر المنهار، وتعليته لمنع تسريب مياه.

غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (4)

وأكد أن الجسور فى المحافظة، حالتها جيدة ولم تتأثر بالأمطار، فيما عدا السالفة الذكر، وجارى ترميمها.

غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (5)

كما زار الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، يرافقه اللواء السعيد عبد المعطى الخبير الوطنى للتنمية المحلية ومستشار المحافظ للمشروعات، بزيارة لمركز ومدينة الحسينية لتفقد اثار ارتفاع منسوب المياه مصرف بحر البقر بسبب طبيعة التربة الرملية بالمنطقة ترتب عليه إغراق الأراضى الزراعية ووصول المياه للمنازل المجاورة، واوضح محافظ الشرقية، انه تم عمل ترميم للجسور بتلك الأماكن لتتحمل كمية المياه الكثيفة لمنع تسرب المياه إلى الأراضى المجاورة بمعرفة فرق عمل ميدانية مشكلة من الإدارة المركزية للرى وللصرف المغطى ورئاسة مركز الحسينية، مؤكدا أنه تم التحرك السريع للتعامل مع الأزمة والعمل على تخفيض منسوب المياه بالمصرف وعودة الحياة لطبيعتها بالمنطقة، حرص المحافظ على متابعة أعمال ردم وتهيئة طريق بحر البقر بالكيلو 40 و42 التابع للوحدة المحلية بالإخيوة وإصلاح كوبرى سليم بالوحدة المحلية بالناصرية بمركز الحسينية.

غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (6)

وقال غراب لـ " اليوم السابع "، أنه شكل لجنة من الرى والزراعة ورئاسة مدنية الحسينية، لحصر الأهالى المتضررين والأرضى الزراعية لسرعة تقديم لهم مساعدات إنسانية.

غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (7)

 وقامت مديرية التضامن الاجتماعى وجمعية الهلال الأحمر شملت 40 خيمة إيواء و200 بطانية و100 لحاف و100 كيلو لحوم، بالإضافة إلى 200 بطانية و50 لحاف مقدمه من المحافظة للأهالى المتضررين.

غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (8)
 
غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (9)
 
غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (10)
 
غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (11)
 
غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (12)
 
غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (13)
 
غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (14)
 
غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (15)
 
غرق الأرضي الزراعية وعشرات المنازل بقرية بحر البقر (16)
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة