خالد صلاح

أطباء بهونج كونج: المتعافون من فيروس كورونا يعانون من نقص وظائف الرئة بنسبة 30%

الجمعة، 13 مارس 2020 06:00 م
أطباء بهونج كونج: المتعافون من فيروس كورونا يعانون من نقص وظائف الرئة بنسبة 30% وظائف الرئة
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشفت هيئة المستشفيات في هونج كون عن أن بعض المرضى الذين تعافوا من فيروس كورونا "Covid-19 عانوا من انخفاض وظائف الرئة ويواجهون الآن مشاكل مثل النهجان "صعوبة التنفس" في الهواء عند المشي بسرعة.
 
 
ونشرت عينة النتائج التي توصلت إليها بعد مراقبة المجموعة الأولى من مرضى فيروس التاجي الذين تم خروجهم من المستشفى، وفقا لما ذكره تقرير لصحيفة south china morning post. 
 
وسجلت المدينة حتى الآن 131 حالة مؤكدة من مرض فيروس كورونا، بما في ذلك ثلاث حالات وفاة، وتعافى  74 مريضًا، وقال الدكتور أوين تسانغ تاك يين، المدير الطبي لمركز الأمراض المعدية بمستشفى الأميرة مارجريت في كواي تشونغ، إن الأطباء رأوا بالفعل حوالي 12 مريضًا خرجوا في مواعيد متتابعة، وكان اثنان إلى ثلاثة غير قادرين على فعل الأشياء التى كانوا يفعلونها قبل إصابتهم بعدوى فيروس كورونا. 
 
وأكد الأطباء أن الأشخاص المتعافين من فيروس كورونا ينهجون إذا مشوا بسرعة أكبر قليلا،، وقد يعاني بعض المرضى من انخفاض بنسبة 20 إلى 30 % في وظائف الرئة بعد الشفاء.
 
وأكد الأطباء إن هؤلاء المرضى سيخضعون لاختبارات لتحديد مقدار وظائف الرئة التي ما زالت لديهم كما سيتم ترتيب العلاج الطبيعي لتقوية رئتيهما.
 
يأتى ذلك بعد أن وجدت مراجعة لمسح الرئة لتسعة مرضى مصابين في مستشفي الأميرة مارجريت أنماطًا تشبه الزجاج المصنفر في جميعهم ، مما يشير إلى وجود تلف في الأعضاء.
 
وأكد الأطباء أن التأثير طويل المدى على المرضى الذين تم شفاؤهم، مثل ما إذا كانوا سيصابون بالتليف الرئوي وهي الحالة التي تصلب فيها أنسجة الرئة ولا يستطيع العضو العمل بشكل صحيح ، لم يتم التحقق منها بعد.
 
وقال إن المرضى الذين خرجوا من المستشفى يمكنهم ممارسة تمارين القلب والأوعية الدموية مثل السباحة لمساعدة الرئتين على التعافي تدريجيا.
المستشفيات العامة في مدينة هونج كونج على وشك إجراء تجارب إكلينيكية على دواء تم تطويره في الأصل لعلاج الإيبولا ، لمعرفة مدى فعاليته في علاج المصابية بفيروس كورونا. 
 
وقال تسانغ إن الدواء تم تسليمه بالفعل إلى المستشفيات، وسيبدأ الأطباء في تحديد المرضى المناسبين للانضمام إلى التجارب ، والتي كان من المتوقع أن تبدأ في منتصف هذا الشهر.
 
وأكد أن الدواء يمكن أن يؤدي إلى بعض المضاعفات مثل التأثير على وظائف الكبد والتسبب في التهاب الأوعية الدموية.
 
يتم علاج مرضى فيروس كورونا باستخدام دواء أصلاً لفيروس نقص المناعة البشرية الإيدز ودواء أخر الذي تم استخدامه أيضًا لمرضى الالتهاب الكبدى الوبائى سى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة