خالد صلاح

كورونا يدخل فى خط الأزمة بين واشنطن وبكين وطهران.. مستشار الأمن القومى الأمريكى: الصين مسئولة عن تأخر الرد العالمى على الفيروس.. وأمريكا: عقوباتنا على إيران لا تمنع مساعدتها ضد الفيروس المستجد

الأربعاء، 11 مارس 2020 09:00 م
كورونا يدخل فى خط الأزمة بين واشنطن وبكين وطهران.. مستشار الأمن القومى الأمريكى: الصين مسئولة عن تأخر الرد العالمى على الفيروس.. وأمريكا: عقوباتنا على إيران لا تمنع مساعدتها ضد الفيروس المستجد كورونا
كتب محمد شرقاوى – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دخلت أزمة فيروس كورونا على الخط فى الأزمة بين الولايات المتحدة الأمريكية من ناحية، والصين وإيران من ناحية أخرى، خاصة بعد الاتهامات التى وجهتها واشنطن إلى الصين بأنها هى الدولة المسؤولة عن تأخر الرد العالمى على الفيروس المستجد، فيما وجهت الولايات المتحدة الأمريكية أيضا رسالة إلى إيران بـأن العقوبات التى تفرضها على إيران لن تمنعها من تقديم مساعدات لمواجهة الفيروس المستجد.

فى هذا السياق انتقد روبيرت أوبراين، مستشار الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب لشؤون الأمن القومى، تعامل الصين مع أزمة انتشار فيروس كورونا، قائلا: "الصين لم تتعامل جيدا مع فيروس كورونا، وتصرفاتها مسؤولة عن تأخر الرد العالمى على كورونا"، جاء ذلك فى تصريحات نقلتها وسائل إعلام اليوم الأربعاء، حيث أكد مجلس الأمن القومى الأمريكى، بحسب موقع العربية، أن الصين مركز وباء كورونا لم تتعامل بشكل جيد مع الفيروس، فيما اعتبر مستشار الأمن القومى الأميركى أن تصرفات الصين مسؤولة عن تأخر الرد العالمى على كورونا.

فى المقابل، أكدت الصين "مجددا"، اليوم الأربعاء، استعدادها لتقديم مساهماتها إلى المجتمع الدولى فى مكافحة مرض الالتهاب الرئوى الناتج عن فيروس "كورونا " الجديد (كوفيد-19)، وذلك فى الوقت الذى تواصل فيه جهودها للوقاية من تفشى المرض والسيطرة عليه داخل البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "جينج شوانج" - فى تصريح، اليوم الأربعاء، أن تعزيز التواصل والتعاون بين مختلف بلدان العالم فى مواجهة المرض المعدى مهم للغاية، لحماية سلامة الصحة العامة على المستويين الإقليمى والدولى، مشيرا إلى أن الجانب الصينى أرسل خبراء مختصين إلى إيران والعراق لمساندتهما فى الوقاية من الفيروس والسيطرة عليه، كما سيتم إرسال فرق طبية إلى الدول والمناطق الأخرى التى تحتاج للمساعدة فى هذا الشأن، بما فيها إيطاليا.

وأضاف أن التأثيرات السلبية الناجمة عن تفشى الفيروس على الاقتصاد الصينى مؤقتة ومحدودة، حيث لم يظهر انتقال لسلسلتى الصناعة والتوريد من الأراضى الصينية إلى خارجها حتى الآن.

وبشأن الأزمة بين واشنطن وطهران، ذكر موقع العربية، أن وزارة الخزانة الأمريكية، أعلنت أن العقوبات على إيران لا تمنع من تقديم مساعدات إنسانية لمواجهة فيروس كورونا.

يأتى ذلك فى وقت قال فى وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو، أواخر فبراير الماضى، أن بلاده عرضت المساعدة فى التعامل مع فيروس كورونا فى إيران، كما شكك فى استعداد طهران لتبادل المعلومات.

وأضاف بومبيو: "عرضنا على إيران المساعدة"، وقال: "البنية التحتية للرعاية الصحية لديهم ليست قوية، وأنا قلق للغاية من أن إيران هى التى لا تتشارك المعلومات".

وبشأن ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا، أفادت وكالة فارس، أن هناك إصابة نائب الرئيس الإيرانى و2 من أعضاء الحكومة بفيروس كورونا.

 وأعلن الحرس الثورى الإيرانى وفاة 5 من عناصره بفيروس كورونا، جاء ذلك بحسب ما ذكرته قناة العربية فى خبر عاجل اليوم الأربعاء، فى غضون ذلك أعلنت السلطات المعنية فى إيران ارتفاع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا فى البلاد إلى 354 حالة، وأفاد متحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، بأن دواء محليا لعلاج المصابين بفيروس كورونا أعطى نتائج نسبية بعد 24 ساعة من حقنه، لافتا إلى أنه من المبكر الحكم عليه وتقييمه بالكامل، وأضاف أنه يمكن إنتاج هذا الدواء فى غضون 3 أسابيع.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة