خالد صلاح

مسبار ناسا يحطم رقمين قياسيين مع "لمسه" الرابع للشمس

الخميس، 06 فبراير 2020 08:08 م
مسبار ناسا يحطم رقمين قياسيين مع "لمسه" الرابع للشمس الشمس
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حطم مسبار "باركر سولار بروب" الأرقام القياسية كونه أسرع كائن من صنع الإنسان والأكثر اقترابًا من الشمس، وطورت ناسا هذا المسبار الشمسى، الذى أطلقته فى أغسطس عام 2018، ليتحمل درجات حرارة الغلاف الجوى الخارجى الحارق للشمس، ويتمكن بالتالى من اكتشاف بعض الأسرار الكامنة بداخل هذا النجم.

وتساعد أربع أدوات على متن المسبار العلماء فى فهم كيفية تأثير هالة الشمس والرياح الشمسية على الأرض وبقية النظام الشمسى، حسب روسيا اليوم.

ويقع مسبار باركر فى مدار حول الشمس، ما يجعله سريعا حقا ويقترب بدرجة كافية من "لمس" الشمس.

وحطم المسبار الشمسى السجلات السابقة التى حققها فى السرعة والقرب من النجم الملتهب، وبحسب مختبر جونز هوبكنز للفيزياء التطبيقية، فإنه فى 29 يناير، حقق المسبار اقترابه الرابع من الحضيض الشمسى، وفى الساعات الأولى من بداية فبراير، قامت المركبة الفضائية بحجم السيارة، بإرسال إشارة "الحالة أ" (status A) إلى الأرض، وهى أفضل إشارة ضمن أربع إشارات ممكنة.

وفى الأساس، قدم مسبار باركر علامة ممتاز (رفع الإبهام إلى أعلى)، ليقول "لقد نجوت".

وحطم المسبار الأرقام القياسية فى نوفمبر 2018، بأسرع جسم من صنع الإنسان بتحقيقه 247 ألف كم/الساعة، وأقرب مركبة فضائية إلى الشمس بمسافة 42.7 مليون كم.

لكنه عاد الآن ليكسر هذه السجلات، ويحقق أرقاما قياسية جديدة، بأسرع جسم من صنع الإنسان بسرعة 393044 كم/الساعة، وأقرب مركبة إلى الشمس بمسافة 18.6 مليون كم.

وسيستمر المسبار فى تحطيم السجلات القياسية الخاصة به حتى نهاية عام 2024، حيث سيحقق المسافة الأقرب على الإطلاق من الشمس، بفضل الدرع الحرارية المتطورة التى تحميه، وسيصل إلى مسافة 4.3 مليون ميل من سطح الشمس.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة