خالد صلاح

كنوز مدفونة.. العثور على 350 قطعة أثرية داخل صندوق مخبأ تحت الأرض فى بولندا

الخميس، 06 فبراير 2020 11:00 م
كنوز مدفونة.. العثور على 350 قطعة أثرية داخل صندوق مخبأ تحت الأرض فى بولندا الكنز المخبأ
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"فى الآونة الأخيرة وعن طريق الصدفة"، عثر مرممون فى معبد "أولد سيناجوج"، وهو معبد دينى يعود للقرن الثامن عشر فى فيليشكا، بولندا، على كنز مخبأ أسفل المعبد، يضم العديد من العناصر الفضية فى قفص خشبى كبير تم إخفاؤه تحت الأرض، وقال علماء الآثار، إنهم كشفوا الكنز المخبأ أثناء قيامهم بحفر حفرة لإعادة تأسيس المبنى من جديد، خاصة لأن المعبد تاريخى دمره النازيين خلال الحرب العالمية الثانية ولكن أعيد حاليًا ترميمه وتطويره، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع "لايف ساينس"

 

mn7uYUXonFZWGfvUaPspNM-650-80

وأوضح علماء الآثار، أن الصندوق يبلغ ارتفاعه حوالى 3 أقدام، وعرضه 2 أقدام، كان مكتظًا بحوالى 350 قطعة، بما فى ذلك كأس من الفضة مع تصاميم منمقة، ومزهريات برونزية منقوشة بالكتابة العبرية والشمعدانات الفضية المطلية، مشيرين إلى أن الأجسام الموجودة داخل الصندوق مغطاه بإحكام، ولذا حالتها جيدة، معظم الأشياء الموجودة بالصندوق يعود تاريخها إلى القرن التاسع عشر، كما أن الأشياء التى عثر عليها استخدمت فى الطقوس الدينية.

وتابع علماء الآثار، أن الصندوق يضم شارات من القبعات العسكرية لضباط المشاة فى الجيش النمساوى المجرى، وتحمل الشارات الأحرف الأولى للإمبراطور النمساوى الهنجارى فرانز جوزيف الذى حكم من عام 1848 حتى عام 1916.

ولفت علماء الآثار، إلى أن الشخص الذى قام بخفى الصندوق مجهولاً، وأن المزيد من التحف الدينية يمكنها أن تكشف عن أدلة حول الجالية اليهودية فى فيليتشكا.

جدير بالذكر، أن حوالى 1135 يهودياً عاشوا فى فيليشكا وفقا لسجلات تعود إلى العشرينات القرن العشرين، ولكن تم ترحيل معظم المجتمع اليهودى خلال الحرب العالمية الثانية وعدد قليل ممن نجوا عادوا إلى المدينة بعد انتهاء الحرب.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة