خالد صلاح

"حطب سراييفو" لـ سعيد خطيبى من الجزائر.. هل تربح جائزة البوكر؟

الخميس، 06 فبراير 2020 04:12 م
"حطب سراييفو" لـ سعيد خطيبى من الجزائر.. هل تربح جائزة البوكر؟ غلاف الرواية
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"كل شيء تغير في هذه المدينة المستسلمة لأسيادها الجدد، أرصفتها الواسعة ضاقت طرقاتها تتخللها حفر البنايات تخترقها آثار رصاص، سيارات زاستافا اختفت وكذا سيارات "اللادا" ونابت عنها سيارات جديدة قادمة من ألمانيا وفرنسا وأمريكا"، هكذا أخذنا الروائى الشاب سعيد خطيبى فى رحلة قاسية موجعة مع أبطال روايته نتعرف فيها على ما دار ويدور فى هذه المنطقة التى تدور فيها أحداث روايته "حطب سراييفو"، الصادرة فى عام 2019 عن منشورات الاختلاف فى الجزائر ومنشورات ضفاف فى بيروت.

أعلنت لجنة تحكيم الجائزة العالمية للرواية العربية 2020 (البوكر) اليوم القائمة القصيرة للروايات المرشحة لنيل الجائزة فى دورتها الثالثة عشرة، وذلك خلال مؤتمر صحفى عقد فى متحف حضارة الماء بمدينة مراكش المغربية، حيث تضمنت القائمة 6 روايات تم اختيارها من بين 16 رواية دخلت القائمة الطويلة، وهى صادرة باللغة العربية بين يونيو 2018 ويوليو2019.

43466554._SX318_
 
يعيد سعيد خطيبى فى روايته "حطب سراييفو" تأمل تاريخ الجزائر، وهزاته، الشبيه بتاريخ البوسنة والهرسك إنها رواية الصدمة، والتاريخ المزيف، ويكتب نصا؛ سيرة بلدين، كل شيء يفرق بينهما ظاهريا، لكن شيئا فشيئا يدرك القارئ حجم التّشابهات التاريخية والثقافية والإنسانية بينهما.

وبحسب المؤلف تعود رواية "حطب سراييفو" إلى نهاية التسعينيات من القرن الماضى، وتدور أحداثها، على امتداد عام واحد فقط، فبينما كانت سراييفو تخرج، بتشوهاتها وآلامها، من حرب شرسة، وحصار طويل، حول المدينة إلى ما يشبه سجناً مفتوحاً، كانت الجزائر تفوح منها رائحة الموت، بسبب حرب أهلية، عجز عن إيجاد اسم لها.

سعيد خطيبى كاتب وصحفى جزائرى، من مواليد 29 ديسمبر1984م، عمل فى جريدة الجزائر نيوز حيث ساهم لمدة سنتين فى تحرير الملحق الثقافى "الأثر" ثم انتقل إلى جريدة الخبر، درس فى الجزائر، وفرنسا، يكتب باللغتين العربية والفرنسية، وعام 2012 حصل على جائزة الصحافة العربية، اشتهر خصوصا بتغطية مناطق النزاعات فى أفريقيا وأوروبا الشرقية.

من أشهر مؤلفاته "بعيدا عن نجمة" 2009م، "أعراس النار: قصة الراى" 2010م، والذى يعتبر أول كتاب توثيقى حول موسيقى الراى، كما نشر فى كتاب "عبرت المساء حافياً" حوارات مع أشهر الكتاب الفرانكفونيون، عام 2013م، أصدر روايته الأولى كتاب الخطايا، التى نالت صدى نقدياً واسعاً فى الجزائر والعالم العربى، عام 2015، صدر له كتاب "جنائن الشرق الملتهبة"، حاصل على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة