خالد صلاح

السياحة والآثار تنتهى من دليل مصور لأضرحة صحابة الرسول فى المنيا

الأربعاء، 05 فبراير 2020 01:00 م
السياحة والآثار تنتهى من دليل مصور لأضرحة صحابة الرسول فى المنيا الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انتهت وزارة السياحة والآثار من عمل مطوية عن مدينة البهنسا الأثرية فى محافظة المنيا، وذلك بعد توجه تعليمات من الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، بأن يكون هناك "مطوية" مصورة عن المدينة وآثارها الإسلامية من قباب وأضرحة ومساجد خاصة بصحابة النبى محمد صلى الله عليه وسلم، والتابعين والعلماء الذين زاروا مصر، إلى جانب شجرة السيدة مريم العذراء و قبة السبع بنات.

المطوية المصورة  (1)
المطوية المصورة

 

وسوف تطبع وزارة السياحة والآثار عدد كبير من المطوية المصورة، بحيث تكون كافية لتوزيعها على جميع المناطق الأثرية والمكاتب السياحة بمحافظات مصر.

المطوية المصورة  (2)
المطوية المصورة 

جدير بالذكر أن وزير السياحة والآثار كان قد زار محافظة المنيا يوم الخميس الماضى للإعلان عن كشف أثرى جديد بمنطقة الغريفة بتونا الجبل، كما قام بجولة يوم الجمعة لتفقد أعمال مشروع ترميم دير وكنيسة السيدة العذراء بجبل الطير والتى تعد إحدى نقاط مسار العائلة المقدسة وكذلك مدينة البهنسا والتى تعرف ببقيع الصعيد لاحتوائها على قباب وأضرحة ومساجد حوالى 70 من صحابة النبى محمد صلى الله عليه وسلم، والتابعين والشهداء، حيث أصدر توجيهاته بعمل مطوية عنها لتعريف السائحين بالمدينة وأهميتها التاريخية و الدينية.

المطوية المصورة  (3)
المطوية المصورة

كما وجه الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار ببدء أعمال الترميم فورا فى منطقة مقابر آل البيت المتواجدة بمنطقة البهنسا في محافظة المنيا، بتكلفة تقديرية 40 مليون جنيه، منتقدا حالة التردى التى وصلت لها المنطقة والإهمال الذى تشهده على الرغم من أهميتها التاريخية والدينية.

 

المطوية المصورة  (4)
المطوية المصورة

وأكد الدكتور خالد العنانى، على أهمية هذه المنطقة والتى تستقبل زوار بالمئات من داخل مصر وكذلك سائحين من بعض دول شرق آسيا، مشددا على أن المنطقة تحتاج مشروع كبير حتى تكون صالحة للزيارة، وسيتم على شقين أحدهما داخل المنطقة الاثرية والثانى فى محيط المنطقة الاثرية.

المطوية المصورة  (5)
المطوية المصورة

 وعن الداخل أشار وزير السياحة والآثار، إلى أن القباب تحتاج إلى درء خطورة بشكل سريع ثم عمليات ترميم،  حيث لم تشهد ال18 قبة أى عملية ترميم منذ تسجيلها فى 2001، وستبدأ عملية الترميم فى  غضون اسبوعين وستتم على مراحل، لافتا إلى أنها قباب أثرية لا تقدر بثمن.

المطوية المصورة  (6)
المطوية المصورة

 

المطوية المصورة  (7)
المطوية المصورة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة