خالد صلاح

الزراعة: تغطية احتياجات المحصول الشتوى من الأسمدة بنسبة 81% وجارٍ التوريد

الأربعاء، 05 فبراير 2020 06:00 ص
الزراعة: تغطية احتياجات المحصول الشتوى من الأسمدة بنسبة 81% وجارٍ التوريد الدكتور عباس الشناوى رئيس قطاع الخدمات الزراعية والزميل عز النوبى
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 قال الدكتور عباس الشناوى، رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية بوزارة الزراعة، إنه تم تغطية احتياجات السوق من الأسمدة للزراعات الشتوية من قبل 7 شركات منتجة إلى أكثر من 81%، وجارٍ التوريد من قبل الشركات المنتجة، ولا توجد اختناقات بالسوق، مضيفًا أن جميع الجمعيات الزراعية تواصل صرف الأسمدة الشتوية المدعومة لجميع الزراعات بسعرها المدعم "شيكارة اليوريا 164.5 جنيه، والنترات 159.5 جنيه".

وأضاف "الشناوى"، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن هناك تكليفات لجميع مديريات الزراعة، بالمتابعة الدورية حول توزيع الأسمدة الشتوية، وتكثيف اللجان المرورية المشكلة المتخصصة فى متابعة الصرف على رأس الغيط لمن يزرع الأرض فعليًا، وتطبيق المنظومة الجديدة فى صرف المقررات تلاشيا للأزمات، مؤكدًا أن سعر "الشيكارة" ثابت، مشيرًا الى أن هناك غرفًا مركزية ولجان معاينة ، وتخصيص خط ساخن  لتلقى شكاوى المزارعين الأرقام: 0233373421 -0233373359، لتلقى أية شكاوى تتعلق بصرف الأسمدة على مستوى كافة المحافظات.

وتابع رئيس الخدمات الزراعية، أنه يتم حاليًا سحب الأسمدة من المصانع من خلال لجان متابعة منذ خروج الشحنات وحتى وصولها إلى الجمعيات الزراعية، وهناك اجتماعات دورية مع 7 شركات منتجة للأسمدة، وكل المتعاملين فى تجارة وتداول وإنتاج الأسمدة، لمراجعة واستكمال توريد الحصص المطلوبة لوزارة الزراعة وتوفير المقررات السمادية المدعمة للموسم الشتوى، مؤكدًا أنه يتم حاليا سحب الأسمدة من المصانع من خلال لجان متابعة منذ خروج الشحنات وحتى وصولها .

 فيما واصلت اللجنة التنسيقة للأسمدة، تطبيق منظومة توفير الأسمدة وقواعد وصرف المقررات السمادية، بالزام شركات الأسمدة بتوريد حصتها كاملة لوزارة الزراعة عدم إصدار شهادات للشركات إلا بعد قيامها بالوفاء بمتطلبات السوق المحلى، مراعاة ارتفاع نقل "النولون" من أرض المصنع وحتى وصولاً للجمعيات حتى لا يتحمل الفلاح أى أعباء إضافية، وتفعيل دور التعاونيات باعتبارها الممثل الوحيد للفلاح المصري، وذلك للوصول إلى منظومة أكثر إحكامًا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة