خالد صلاح

وارتفاع كبير فى الأسعار..

الغرف التجارية: الصين تطلب 145 مليون كمامة من مصر لتعويض النقص بعد كورونا

الثلاثاء، 04 فبراير 2020 02:04 م
الغرف التجارية: الصين تطلب 145 مليون كمامة من مصر لتعويض النقص بعد كورونا كمامات - ارشيفيه
كتبت سماح لبيب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الدكتور على عوف رئيس شعبة الأدوية بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن الصين طالبت مصر بتخصيص 145 مليون كمامة من خلال خط إنتاج أحد مصانع المستلزمات الطبية فى مصر وتصديرها إليها خلال الأيام المقبلة، بعد أزمة كورونا وارتفاع معدلات شراء واقتناء الكمامات.
 
وأضاف عوف فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن مصر تنتج سنويا ما يقارب 60 مليون كمامة وتستورد من الصين قبل الأزمة 3 أضعاف الإنتاج المحلى لكى تكفى حاجة الاستهلاك بنحو 180 مليون كمامة، والفترة الحالية يشهد السوق المحلى مخزونا كافيا من الكمامات لحين البحث عن بديل لدولة الصين لتعويض الأسواق بالكميات المطلوبة. 
 
وأشار عوف إلى أسعار الكمامات التى شهدت ارتفاع ملحوظ بعد أزمة فيروس كورونا، وتنقسم إلى نوعين، الكمامات العادية التى تحمى من دخول الأتربة والرياح إلى الجهاز التنفسى، وارتفع سعرها من جنيه واحد إلى 2.5 جنيه للواحدة، والنوعية الثانية تسمى كمامات ( n95) وهى المسئولة عن منع دخول الفيروسات إلى الجهاز التنفسى وارتفعت أسعارها بصورة كبيرة من 10جنيهات إلى 20 جنيها وشهدت الكميات المعروضة منها تراجعا بصورة ملحوظة.
 
وأوضح رئيس شعبة الأدوية، أن الإنتاج المحلى من الكمامات فى مصر لا يكفى حاجة الاستهلاك المحلى، والاعتماد الرئيسى كان على الاستيراد من الصين لان أسعارها أقل من سعر المنتج محليا، إلا أن الفترة الحالية سيبحث المستوردون عن دول بديلة للاستيراد بأسعار منافسة بعد أزمة الصين ومنها فيتنام والهند وأندونيسيا وكوريا. 
 
وتابع، أن استخدام الكمامات لا يقتصر فقط على انتشار العدوى أو الاتربة، وإنما يستخدم فى المستشفيات، ومصانع الدواء، ومعامل التفاعلات المختلفة، وغيرها من الأماكن الذى يفضل العاملون فيها ارتداء كمامة للحماية من انتقال أى فيروسات أو أتربة.
 
يذكر أن أزمة فيروس كورونا فى الصين تزداد يوميا بارتفاع حالات المصابين والوفيات.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة