خالد صلاح

شاهد.. الجزائر تستقبل طائرة قادمة من ووهان معقل فيروس كورونا

الإثنين، 03 فبراير 2020 10:31 م
شاهد.. الجزائر تستقبل طائرة قادمة من ووهان معقل فيروس كورونا الطائرة
كتب محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عرضت قناة روسيا اليوم فيديو لصول الطائرة الجزائرية، إلى مطار هوارى بومدين الدولى، بالجزائر العاصمة، قادمة من مدينة ووهان الصينية، وعلى متنها 68 راكبا بمن فيهم طاقم الطائرة.

 

وتكفلت السلطات الجزائرية بإجلاء رعاياها البالغ عددهم 36 شخصا، وكذلك رعايا الدول المجاورة، 17 تونسيا و12 ليبيا وشخصا من موريتانيا، ليتم إخضاعهم للمراقبة بأجهزة طبية، وكاميرات متطورة فور وصولهم إلى المطار.

وقامت السلطات المعنية، بعزل الطائرة الجوية الجزائرية القادمة من ووهان، وكشف المدير العام للوقاية وترقية الصحة بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات جمال فورار، عن توفير الرعاية الصحية الكاملة عبر الرحلة بتأمين طاقم طبي متخصص للمرافقة، إضافة إلى تهيئة مصالح خاصة لاستقبال الوافدين الذين سيبقون تحت الرعاية الطبية في العزل الصحي لمدة 14 يوما، وهي المدة اللازمة لمراقبة حاضنة فيروس "كورونا".

وفى وقت سابق، أفادت السلطات السعودية أن 10 طلاب تم إجلاؤهم من ووهان الصينية " مركز فيروس كورونا " سيبقون تحت الحجر الصحي احترازيا وفق ما ذكرته فضائية العربية في خبر عاجل لها، وأكد وزير الخارجية السعودى:"نثمن جهود السلطات الصينية في إجلاء 10 من طلابنا من ووهان"، لافتا إلى أن هناك إجراءات صحية احترازية بمطار الرياض مع وصول الطلاب السعوديين الذين تم إجلاؤهم من الصين.

 

كانت سلطات الطيران المدني في عُمان قررت تعليق جميع الرحلات بين السلطنة والصين ابتداء من اليوم، يذكر أن خارطة انتشار فيروس كورونا عالميا شملت 26 دولة، حيث وصلت أعداد الوفيات بفيروس الكورونا فى الصين لنحو 259 حالة ووصلت الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا 12 ألفا داخل الصين و150 خارجها وفق ما ذكرته فضائية العربية فى خبر عاج لها

يذكر أن الحكومة الصينية فرضت قيودا صارمة في مدينة ووهان الواقعة وسط البلاد، حيث انتشر المرض، وشددت إجراءات الحجر الصحي بحيث لا يسمح سوى لفرد واحد من أفراد العائلات بالمغادرة لشراء حاجياتها من الطعام.

 

واستمرت الفرق الطبية التابعة للجيش الصيني في الوصول إلى ووهان لتخفيف الأعباء الصحية في المدينة، فيما أجلت دول عدة، رعاياها من المدينة.

ومن جانبها أعلنت السلطات الصينية، الاثنين، أن عدد الوفيات المؤكدة في البلاد من جراء فيروس كورونا المستجد ارتفع إلى 362 بعدما أودى هذا الفيروس التنفسي المميت بحياة 56 شخصا إضافيا في مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد.

 

وأظهرت الحصيلة الجديدة التي نشرتها لجنة الصحة في مقاطعة هوبي أن وتيرة تفشي الفيروس لا تزال على حالها، إذ سجلت 2103 إصابات جديدة خلال 24 ساعة.

 

وبذلك يرتفع إجمالي عدد المصابين بالفيروس في سائر أنحاء الصين إلى ما لا يقل عن 17,238 مصابا، أما في جميع أنحاء العالم فقد بلغ عدد الإصابات  17,480 إصابة، شفي منهم 492 شخصا.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة