خالد صلاح

الحكومة تنفى 12 شائعة ..مصر خالية تماما من فيروس كورونا.. ولا صحة لتداول أدوية سكر مسرطنة فى الصيدليات.. ولانية لبيع ماسبيرو وتطويره لرفع كفاءته والاستفادة من جميع الكوادر البشرية‪ ‬به

الجمعة، 28 فبراير 2020 11:07 ص
الحكومة تنفى 12 شائعة ..مصر خالية تماما من فيروس كورونا.. ولا صحة لتداول أدوية سكر مسرطنة فى الصيدليات.. ولانية لبيع ماسبيرو وتطويره لرفع كفاءته والاستفادة من جميع الكوادر البشرية‪ ‬به المركز الاعلامى لمجلس الوزراء
كتبت هند مختار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
 
 
 
كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء فى تقريره الأسبوعى لرصد الشائعات رصد، 12 شائعة انتشرت خلال أسبوع . 
 
https://youtu.be/GdNbtq5JDNo
 
ونفت وزارة الصحة ما تردد حول وقف إجراءات الحجر الصحى بالموانئ والمطارات المصرية، مُؤكدةً أنه لا صحة لوقف إجراءات الحجر الصحى بأى من الموانئ أو المطارات المصرية، مُشددةً على استمرار تشديد كافة التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية لمنع دخول فيروس "كورونا" إلى البلاد عبر القادمين من الخارج، وإجراء الفحص الطبى الشامل لجميع الركاب القادمين إلى مصر، والتعامل الفورى مع أى حالة مشتبه بإصابتها، وذلك فى إطار خطة الدولة لحماية مواطنيها وتأمين البلاد من الأمراض الوبائية‪.‬
 
وحرصاً من الدولة على صحة وسلامة المواطنين، هناك مجموعة من الإجراءات الاحترازية والوقائية تم اتباعها، من خلال رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أقسام الحجر الصحى بمنافذ الدخول المختلفة للبلاد (الجوية، البحرية، البرية)، وتم تجهيز الحجر الصحى بأحدث الأدوات، وكذلك مضاعفة أعداد القوى البشرية بمنافذ الحجر الصحي، بالإضافة إلى تجهيز أقسام العزل بمستشفيات الحميات المنوطة بالتعامل مع مثل هذه الحالات، وتنشيط إجراءات ترصد أمراض الجهاز التنفسى الحادة، ومتابعة الموقف الوبائى العالمى على مدار الساعة، فضلاً عن قيام وحدات العلاج الحر بالمديريات والإدارات الصحية بمختلف المحافظات بنشر تعريف بفيروس "كورونا" بجميع المستشفيات الخاصة والعيادات، والتنبيه بضرورة الإبلاغ الفورى عن أى حالة مشتبه بها وإحالتها إلى أقرب مستشفى صدر أو حميات‪.‬
 
كما نفت الوزارة، فى تقرير رصد الشائعات للمركز الإعلامى للحكومة، ما تردد من أنباء بشأن اكتشاف عدد كبير من حالات الإصابة بفيروس كورونا فى مصر لتصل إلى 7 حالات، مُؤكدةً أنه لا صحة لاكتشاف أى حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا فى مصر فى الوقت الحالى، وأنها خالية تماماً من أى إصابات، مُشددةً على الشفافية التامة فى التعامل مع أى حالات مشتبه بإصابتها بالفيروس، وأنه فى حال الاشتباه بوجود أية حالات إصابة بالفيروس سيتم الإعلان عنها وإبلاغ منظمة الصحة العالمية على الفور، مُوضحةً أنه تم اتخاذ سلسلة من التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا، وذلك فى إطار حرص الدولة على صحة وسلامة المواطنين‪.‬
 
وتم رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أقسام الحجر الصحى بمنافذ الدخول الجوية، والبحرية، والبرية؛ حيث يتم مناظرة جميع الحالات القادمة من مناطق متأثرة بالمرض للاكتشاف المبكر لأى حالة وافدة، كما تم رفع درجة الاستعداد والجاهزية بجميع المستشفيات المُخصصة لإحالة الحالات وتزويدها بجميع الإمكانيات والمستلزمات الطبية اللازمة‪.‬
 
ونفت أيضا ما تردد أنباء حول تداول أدوية سكر مسرطنة فى الصيدليات، مُؤكدةً أنه لا صحة لبيع أى أدوية مٌسرطنة فى الصيدليات سواء أدوية سكر أو غيرها، مُشددةً على أن جميع الأدوية المتداولة بالصيدليات وكذلك المستشفيات والوحدات الصحية آمنة تماماً وصالحة للاستخدام الآدمي، ومطابقة لكافة معايير منظمة الصحة العالمية، مُشددةً على أن جميع منافذ بيع الأدوية تخضع لعملية رقابة مُحكمة من قبل الوزارة، وذلك فى إطار حرص الدولة على صحة وسلامة المواطنين
 
ونفت وزارة التعليم العالى، ما تردد من أنباء حول اعتزامها تقديم موعد امتحانات الفصل الدراسى الثانى بالجامعات، مُؤكدةً أنه لا صحة لتقديم امتحانات الفصل الدراسى الثانى بأى من الجامعات المصرية، مُوضحةً أن امتحانات الكليات بكافة الجامعات سُتعقد في مواعيدها المحددة طبقاً للخريطة الزمنية المقررة للجامعات خلال العام الدراسي الحالي.
 
وكشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، إنه فى ضوء ما تردد من أنباء، بشأن نفوق أعداد كبيرة من المواشى، نتيجة العجز الشديد فى اللقاحات البيطرية بمختلف محافظات الجمهورية، تواصل المركز مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، والتى نفت صحة تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لنفوق أي من المواشي نتيجة وجود عجز فى اللقاحات البيطرية.
 
وأوضحت الوزارة، أن جميع الوحدات البيطرية على مستوى الجمهورية مُجهزة بكافة الأدوات واللقاحات اللازمة لتحصين المواشي، مُشيرةً إلى تنظيم حملات دورية مخصصة لتحصين الحيوانات والماشية ضد أي أوبئة أو أمراض، وذلك في إطار حرص الدولة على حماية الثروة الحيوانية.
 
ونفت وزارة الصناعة ما تردد من  أنباء حول غياب الخدمات والمرافق بمدينة الروبيكي للجلود مما يعوق العمل بالمدابغ الجديدة، مُؤكدةً أنه لا صحة لغياب الخدمات والمرافق بمدينة الروبيكي للجلود، مُشددةً على توافر المرافق والخدمات بالمدينة، حيث تم الانتهاء من الأعمال الإنشائية والبنية التحتية وقواعد المعدات والماكينات وكافة الخدمات التي تعتمد عليها المصانع، وذلك في إطار حرص الدولة على الارتقاء بصناعة ودباغة الجلود في مصر وتحقيق نقلة نوعية وفارقة في هذا المجال.
 
وأًوضحت فى تقرير رصد الشائعات للحكومة أن  مدينة الروبيكي للجلود تعد  أكبر المشروعات المتخصصة في مجال دباغة وصناعة الجلد بالشرق الأوسط، حيث تبلغ مساحة المدينة الإجمالية نحو 1629 فداناً، وتحقق معدل نمو صناعي بقطاع الجلود يصل إلى 7% سنوياً، ومعدل إنتاج سنوي يصل إلى 150 مليون قدم2، كما يبلغ حجم الاستثمارات الصناعية بالمشروع نحو 2.5 مليار جنيه، وكذلك يبلغ حجم الصادرات الصناعية من 100 إلى 150 مليون دولار سنوياً، في حين تبلغ تكلفة الماكينات والمعدات المتخصصة في صناعة الدباغة مليار جنيه.
 
ونفت وزارة الإسكان ما تردد من أنباء حول تهجير الحكومة لأهالي العشوائيات قسرياً بمختلف المحافظات دون تعويضهم، مُؤكدةً أنه لا صحة لتهجير سكان المناطق العشوائية بأى محافظة من محافظات الجمهورية دون تعويض، مُوضحةً أنه قبل البدء في تطوير أي منطقة عشوائية يتم عرض 3 بدائل على سكان المنطقة وهي: (التعويض المادي- السكن البديل- العودة إلى المنطقة بعد التطوير).
 
وكشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء ، إنه فى ضوء ما تردد من أنباء بشأن اعتزام الحكومة خصخصة مبنى ماسبيرو بدعوى تطويره، تواصل المركز مع الهيئة الوطنية للإعلام، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا نية لخصخصة مبنى "ماسبيرو"، مُوضحةً أن مبنى "ماسبيرو" يعد أحد أهم المباني التاريخية للدولة، والتي لا يمكن المساس بها، مُشيرةً إلى تنفيذ خطة لتطوير ورفع كفاءته والاستفادة من جميع الكوادر البشرية‪ ‬به.
 
وتهدف خطة التطوير إلى تطوير المبنى، والاستفادة من العاملين به، وتحقيق إدارة أفضل للإمكانات البشرية والفنية بما يسهم في تحسين أوضاع هذا الصرح مالياً، وزيادة إيراداته، وتعتمد تلك الخطة على تطوير المحتوى نفسه وما يقدم من برامج، وذلك بما يسهم في عودة مبنى الإذاعة والتلفزيون الوطني بشكل قادر على جذب المشاهد المصري.
 
وقد قامت الهيئة الوطنية للإعلام بتوقيع عدة بروتوكولات تعاون مع مجموعة إعلام المصريين بهدف تقديم محتوى متطور على شاشات التليفزيون المصري، وذلك من خلال تبادل الخبرات الموجودة في كل من التلفزيون المصري ومجموعة إعلام المصريين، وتهدف تلك البروتوكولات إلى تطوير المحتوي الإعلامي بكل من القناة الفضائية الأولى، والقناة الفضائية الثانية، من خلال تحديث الشكل والأداء، وذلك من أجل تحسين المحتوى المقدم للمشاهدين، وتعظيم العائد المادي لتلك القنوات سواء الموجودة حالياً منها أو القنوات الجديدة التي سيتم افتتاحها.
 
ونفت وزارة السياحة والاثار ما تردد من أنباء بشأن تحديد سعر تذكرة المتحف المصري الكبير 500 جنيه للمواطن المصري، مُؤكدةً أنه لا صحة لتحديد سعر تذكرة المتحف المصري الكبير بـ500 جنيه للمواطن المصري، وأن أسعار التذاكر سيتم طرحها بقيم رمزية وفقاً لما أعلنته الوزارة مسبقاً
 
وأوضحت فى تقرير رصد الشائعات للحكومة إنه تم تحديد سعر تذكرة الدخول لقاعات العرض الرئيسية بقيمة 30 جنيهاً، و50 جنيهاً لقاعات عرض مقتنيات الملك توت غنخ آمون، كما تم تحديد سعر التذكرة الشاملة لكل من قاعات العرض الرئيسية وتوت غنخ آمون بقيمة 60 جنيهاً فقط للمواطن المصري، وتحديد سعر التذكرة للطلاب المصريين والعرب بقيمة 30 جنيهاً، وذلك بهدف إتاحة الفرصة لكافة المواطنين للدخول لهذا الصرح الحضاري العالمي.
 
وكشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء إنه فى ضوء ما تردد من أنباء بشأن قيام وزارة الأوقاف بفصل مئات الأئمة والخطباء، تواصل المركز مع وزارة الأوقاف، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لفصل أي من الأئمة والخطباء، وأوضحت أنه لم تحدث أي حالات فصل خارج إطار القانون على الإطلاق.
 
ونفت وزارة الرى، ما تردد من أنباء حول توقف حركة المراكب النيلية بنطاق مشروع "ممشى أهل مصر" لأجل غير مسمى، مُؤكدةً أنه لا صحة لتوقف حركة المراكب النيلية بنطاق مشروع "ممشى أهل مصر"، مُوضحةً أن المشروع ليس له أي تأثير سلبي على حركة المراكب النيلية بل يستهدف استعادة رونق الكورنيش ومجري نهر النيل، تزامناً مع اتجاه الدولة نحو إزالة التعديات على مجرى النيل الرئيسي، وإنشاء ممشى سياحي وترفيهي ومتنزه للمواطنين.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة