خالد صلاح

راموس الأكثر تعرضا للطرد فى تاريخ الليجا وإسبانيا والريال ودورى أبطال أوروبا

الخميس، 27 فبراير 2020 10:31 ص
راموس الأكثر تعرضا للطرد فى تاريخ الليجا وإسبانيا والريال ودورى أبطال أوروبا راموس
كتب إسلام مسعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سجل سيرجيو راموس قائد ريال مدريد الإسباني رقمًا سلبيًا فى تاريخ دورى أبطال أوروبا، بعد خسارة الملكى ضد مانشستر سيتى 1-2 فى المباراة التى جمعت الفريقين مساء أمس، الأربعاء، فى ذهاب دور الـ 16 لتشامبيونزليج على ملعب "سانتياجو برنابيو"، بعدما تلقى بطاقة حمراء مباشرة فى الدقيقة 86 من الشوط الثانى بعد عرقلة جابرييل خيسوس مهاجم مانشستر سيتى لمنعه من الانفراد بالحارس تيبو كورتوا.

وذكرت شبكة "أوبتا" للإحصائيات أن سيرجيو راموس حصل على رابع بطاقة حمراء فى دورى أبطال أوروبا، ليعادل إدجار ديفيدز وزلاتان إبراهيموفيتش كأكثر اللاعبين تلقيًا للبطاقة الحمراء فى تاريخ دورى أبطال أوروبا، ويعتبر هذا هو الطرد رقم 27 فى مسيرة راموس المهنية، بواقع طرد واحد مع إشبيلية و26 حالة طرد مع ريال مدريد.

وأصبح راموس أكثر لاعب تلقيًا للبطاقة الحمراء فى تاريخ الدورى الإسبانى وتاريخ دورى أبطال أوروبا وتاريخ ريال مدريد وتاريخ المنتخب الإسباني.

وحقق فريق مانشستر سيتى الإنجليزى فوزا مهما على مضيفه ريال مدريد 2-1، خلال المباراة التى جمعت الفريقين مساء أمس، الأربعاء على ملعب "سانتياجو برنابيو" فى ذهاب دور الـ 16 من دورى أبطال اوروبا.

كان ريال مدريد الطرف المسيطر فى الشوط الأول، لكن مانشستر سيتى كان الأخطر من خلال شن العديد من الهجمات لعل أبرزها فى الدقيقة 21 عندما سدد البرازيلى جابرييل خيسوس كرة قوية أنقذها كورتوا فى الشوط الأول.

وتحصل الفرنسى بنجامين ميندى على بطاقة صفراء فى الشوط الأول، ليتأكد بذلك غيابه عن موقعة الإياب بسبب تراكم الإنذارات.

فى الشوط الثانى، استمر ضغط واستحواذ ريال مدريد، ليسجل الأول عبر إيسكو فى الدقيقة 60، ليقلب مانشستر سيتى الطاولة فى الدقيقة 78 حيث سجل جابرييل خيسوس التعادل من رأسية نتيجة عرضية من دى بروين.

وفى الدقيقة 83 أضاف دى بروين الهدف الثانى للسيتزنز من ركلة جزاء تحصل عليها رحيم سترلينج بعد عرقلة كارفخال، بعدها بثلاث دقائق تعرض قائد ريال مدريد سيرجيو راموس للطرد المباشر بسبب عرقلة خيسوس المنفرد بالمرمى.

وبذلك وضع مانشستر سيتى قدما فى الدور ربع النهائى من دورى أبطال أوروبا قبل مباراة الإياب المقررة فى 17 مارس المقبل.

وتأهل ريال مدريد لدور الـ 16 بعد أن احتل وصافة المجموعة الأولى من دور المجموعات، بينما تصدر مانشستر سيتى المجموعة الثالثة.

وعانى ريال مدريد من تراجع النتائج مؤخرًا على المستويين الأوروبى والمحلى وحقق 3 انتصارات فقط فى آخر 9 مباريات وسط جماهيره فى ابرنابيو حيث خسر 3 مرات وتعادل مثلهم على الرغم من أنهم هزموا فى 4 مباريات فقط من آخر 49 مباراة فى دورى أبطال أوروبا وفاز الفريق فى 37 مباراة.

وغاب عن ريال مدريد فى مباراة اليوم نجمه إيدين هازارد الذى تعرض لكسر فى الكاحل أمام ليفانتى بالمباراة الأخيرة التى خسرها بهدف دون رد.

ويعد هذا الفوز هو الأول لمانشستر سيتى على ريال مدريد فى التاريخ، حيث لم يخسر الملكى أى مباراة على الإطلاق ضد السيتى فى 4 مواجهات رسمية حيث فاز الملكى مرتين وتعادل مثلهما وسجل 5 أهداف واستقبل 3.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة