خالد صلاح

"الوضاعة صناعة إخوانية".. شماتة ووقاحة متوقعة من عناصر الإرهابية فى موت "مبارك".. "أهل الشر" يسخرون من موت الرئيس الأسبق ويتطاولون على من يترحم عليه.. ذوبع وناصر وقنديل وغيرهم لم يخجلوا من إظهار نشوتهم

الخميس، 27 فبراير 2020 03:30 ص
"الوضاعة صناعة إخوانية".. شماتة ووقاحة متوقعة من عناصر الإرهابية فى موت "مبارك".. "أهل الشر" يسخرون من موت الرئيس الأسبق ويتطاولون على من يترحم عليه.. ذوبع وناصر وقنديل وغيرهم لم يخجلوا من إظهار نشوتهم الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك
كتب محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استمرت جماعة الإخوان فى النهج الذى تسير عليه دوما، من الوقاحة والشماتة فى الموت، فلا تخجل عناصرها، أو تتوارى احتراما لحرمة الموت، أو بشاعة وقسوة المرض، بل تخرج علنية، كما اعتادت الجماعة الإرهابية،  في موت الكثير من الفنانين والشخصيات العامة المصرية، فكتب عدد من أعضاء جماعة الإخوان، مجموعة من المنشورات على صفحاتهم عبر موقع الواصل الاجتماعي، لتلعن وتسب كل من ترحم وتضامن وتعاطف. 

مبارك (1)

الأمر نفسه تكرر خلال الساعات الماضية، حيث خرجت عناصر الجماعة، لتسب كل من ترحم على الرئيس الأسبق حسنى مبارك، والذى وافته المنيه أمس الثلاثاء.

حيث خرج رموز وعناصر الجماعة الإرهابية الهاربين في قطر وتركيا يشمتون في وفاته ويبثون أكاذيبهم وافتراءاتهم حول الدولة المصرية ورجالها.

 

الاخواني الهارب حمزة ذوبع ، خرج اشد الشماتين في وفاة مبارك قائلا عبر حسابه :"مات قاتل شهداء عبارة السلام.. مات قاتل خالد سعيد وسيد بلال.. مات قاتل شهداء يناير.. مات اللي موت الآلاف في السجون بتاعته.. مات المخلوع حسني مبارك“.

مبارك (2)

واستمرت حالة الشماتة الاخوانية وكتب وائل قنديل ، الكاتب الاخواني قائلا عبر حسابه الشخصي :"مات مبارك وبقيت ثورة يناير تصارع المرض والعجز"

أما الإخواني أحمد منصور مذيع قناة الجزيرة كتب عبر تويتر"أتي الله حسني مبارك حكم 30 عاماً كان يستطيع خلالها أن يجعل مصر في مصاف الدول العظمي لكنه نهبها وأفقر شعبها ودمر مكانتها بين الأمم ورغم أن الشعب قد أطاح به وخلعه وحكم بتهمة تتعلق بالخيانة وإنعدام الشرف رغم ذلك فأن السيسي سيكرمه بجنازة عسكرية لكنها لن تغير شيئا من حسابه عند الله ».

وفي سيل الشماتة والتبجح الذي اظهره عناصر الاخوان الارهابية قال عبد الله الشريف ، احد عناصر الاخوان ومقدمي البرامج عبر قنوات الارهابية ، عبر صفحته  شامتا في وفاته، مبديا ذلك بعبارات سخرية.

وفي نفس السياق من  الشماتة ، خرجت غادة نجيب، زوجة هشام عبد الله مقدم احد البرامج على قناة الشرق قائلة:"‏لمن الملك اليوم يامبارك؟. عشت اد ما عشت واخدت من الدنيا ما أردت وسرقت ونهبت وأفسدت وظلمت وظلمت ثم ازدادت ظلما والان يوم الحساب عند الله تجتمع الخصوم"، وظلت في عدة تدوينات مختلفة تردد عبارات شماتة لا نهاية لها، مظهرة فرحها الشديد في موته، وساخرة ممن ترحموا علي وفاته، بل وصل الامر الي حد التطاول والسب لمن ترحم على وفاة الرئيس الاسبق محمد حسني مبارك.

كلمات وتدوينات وفيديوهات عبر شاشاتهم الارهابية في قطر وتركيا، خرجوا عناصر هذه الجماعة معلنين عن فرحتهم في وفاة مبارك، معبرين عن شماتتهم وفرحتهم الشديدة، في الوقت الذي يخيم  فيه الحزن على كثيرين داخل مصر وخارجها منذ الإعلان صباح انس عن وفاة الرئيس الأسبق مبارك عن عمر يناهز 91 عاماً، اضافة الي تطاول عناصر الجماعة الارهابية ضد كل من ترحم عليه، وذلك عبر سيل من التعليقات البذيئة يتداولها عناصر الإخوان بكل وقاحة.

مبارك (3)

من جانب آخر شن رواد التواصل الاجتماعي هجوما حادا على مشاهير الإخوان الإرهابية، بسبب شماتتهم في الموت، وقال أحدهم: رحل في وسط أهله وناسه وأرضه يا مشردين“، وقال آخر: ”الحمد لله عمركم ما كنتوا زينا ولا مننا عشان كده هتفضلوا مشردين مطرودين للأبد“، وعلق آخر: ”الحمد لله أنه مات بعد ما ذلكم وشافكم في السجون ومطرودين ومشردين بره مصر“.

 

لم تكن هذه المرة الاولي التي تشمت فيها جماعة الاخوان ضد اي شخص كان ضد الجماعة الارهابية، بل لم يسلم أى اتجاه سياسى من الشماتة الإخوانية فى الموت، وان هناك عدد كبير من الفنانين والمبدعين والسياسيين الذين وافتهم المنية خلال السنوات الماضية نالوا شماتة قاسية من جماعة الإخوان الإرهابية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة