خالد صلاح

ارتفاع وفيات فيروس كورونا فى الصين إلى 2744 شخصا و78497 مصاباً

الخميس، 27 فبراير 2020 03:56 ص
ارتفاع وفيات فيروس كورونا فى الصين إلى 2744 شخصا و78497 مصاباً تزايد حالات الوفيات بسبب كورونا فى الصين
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت السلطات الصينية، اليوم، الخميس، ارتفاع حصيلة الوفيات بفيروس كورونا داخل الصين إلى 2744 والإصابات المؤكدة إلى78 ألفا و497 حالة.
وقالت لجنة الصحة الوطنية بالصين، إنه وفقا للبيانات الأخيرة لـ31 إقليم، تم تسجيل 78 ألفا و497 حالة مؤكدة بفيروس كورونا وشفاء 32 ألفا و495 شخصا بعد معالجتهم ، ووفاة 2744 شخصا .
 
وسجل إقليم هوبي الواقع بوسط البلاد ومركز تفشي الفيروس 409 حالة إصابة جديدة في 26 فبراير، ووفاة 26 حالة.
 
يذكر أن فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19"، بحسب التسمية التي أطلقتها عليه منظمة الصحة العالمية، ظهر أولا في أواخر ديسمبر/كانون الأول 2019 في مدينة ووهان في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير/كانون الثاني.
 
وفرضت السلطات الصينية في 23 يناير حجرا على مدينة ووهان البالغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، وأغلقت سائر أنحاء مقاطعة هوباي في الأيام التي تلت.
 
وبلغ الوباء ذروته في الصين بين 23 يناير و2 فبراير، حين بدأ عدد الإصابات اليومية يتراجع، بحسب منظمة الصحة العالمية.
 
ويواصل الفيروس تفشيه إذ بات منتشرا خارج الصين في أكثر من ثلاثين دولة، لكن عدد الإصابات الجديدة في الصين مستمر في التراجع، وبذلك، تحول الانتباه الآن إلى حالات الإصابة خارج الصين وكيفية انتقالها بين البلدان.
 
وقد أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه تم تسجيل 15 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، فيما عين نائبه مايك بنس مسؤولا عن ملف مكافحة الفيروس، وقال ترامب خلال مؤتمر صحفى، إنه "بفضل كل ما فعلناه فإن الخطر على الشعب الأمريكي يبقى متدنيا جدا"، كما انتقد ترامب خصومه الذين"استهزؤوا" في البداية بالقرارات التي اتخذتها إدارته لمواجهة الفيروس، وفقا لشبكة "آي بي سي نيوز" الأمريكية.
وأوضح الرئيس الأمريكي، أن "الكونجرس خصص مليارين ونصف المليار دولار لمواجهة كورونا".
 
فيما قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، إن الزيادة المفاجئة في الإصابات في بلدان خارج الصين "مقلقة جدا".
 
وفي سياق متصل، قال مسؤولون عسكريون فى كوريا الجنوبية، اليوم الخميس، إن سيول وواشنطن ستؤجلان تدريبات عسكرية مشتركة حتى إشعار آخر، وسط تفشي فيروس كورونا المتنامى في كوريا الجنوبية والذي أصاب الآن جنود من كلا البلدين.
 
وبحسب وكالة أنباء كوريا الجنوبية "يونهاب"، "قررت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تأجيل تدريباتهما العسكرية المشتركة في فصل الربيع، بسبب مخاوف متزايدة من انتشار فيروس كورونا الجديد(كوفيد -19)".
 
قالت قيادة القوات المشتركة للبلدين، "كان الجانبان يخططان مبدئيا لإجراء تدريبات مركز القيادة والمحاكاة بالحاسوب في مارس، لكنهما قررا تأجيلها حتى إشعار آخر في ضوء إعلان الحكومة الكورية الجنوبية عن أعلى مستوى تأهب ضد فيروس كورونا الجديد."
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة