خالد صلاح

طوارئ بعمليات المرور لمراقبة الحركة بمحيط مسجد المشير قبل تشييع جنازة مبارك

الأربعاء، 26 فبراير 2020 10:34 ص
طوارئ بعمليات المرور لمراقبة الحركة بمحيط مسجد المشير قبل تشييع جنازة مبارك الرئيس الأسبق مبارك-أرشيفية
كتب ـ عبد الرحمن سيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
شهدت غرف عمليات المرور، حالة من الطوارئ لمراقبة ومتابعة حركة السيارات بالطرق المؤدية لمحور المشير طنطاوى قبل وصول جثمان الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، كما تراقب حركة المرور بواسطة الكاميرات وانتشار الخدمات أعلى الطريق لمنع أى زحام مرورى، مع إجراء تحويلة مرورية لحين دخول الجثمان لساحة المسجد أمام القادم من مدينة نصر وصولا الى التجمع. 
 
وتوفى حسنى مبارك صباح أمس الثلاثاء بمجمع الجلاء، عن عمر ناهز 92 عاما بعد معاناته مع المرض، ونعت رئاسة الجمهورية ووزارة الدفاع وفاة الرئيس الأسبق بطل حرب أكتوبر.
 
ومن المقرر، أن يشهد الرئيس السيسى وكبار رجال الدولة وشخصيات ووفود دولية تشييع جثمان الراحل بعد ظهر اليوم من مسجد المشير طنطاوى بالتجمع الخامس، ويدفن بمقابر العائلة فى مصر الجديدة، كما أعلنت جمهورية مصر العربية عن حالة الحداد بجميع الأنحاء لمدة ثلاث ايام اعتبارا من الغد كما نكست دولة الإمارات أعلامها حدادا على الرئيس الأسبق.
 
وشهدت مقابر عائلة مبارك بمصر الجديدة استعدادات لاستقبال الجثمان وقد ترددت انباء انه سيتم العزاء بمسجد المشير بالتجمع الجمعة القادمة، وقد نشر علاء مبارك على حسابه الشخصى بتويتر برقية عزاء أعلن فيها عن وفاة والده.
 
والرئيس الأسبق حسنى مبارك هو الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية، وتولى الحكم خلفا للرئيس الراحل محمد أنور السادات، عقب اغتياله فى حادث المنصة، حيث ظل رئيسًا للجمهورية لنحو 31 عامًا، حتى تخلى عن الحكم على خلفية الاحتجاجات الشعبية فى يناير 2011، وبذلك يعد هو الأطول بقاءً فى الحكم منذ عهد محمد على.
 
وتخرج مبارك من الكلية الجوية عام 1950، ترقى فى المناصب العسكرية حتى وصل إلى منصب رئيس أركان حرب القوات الجوية، ثم قائدًا للقوات الجوية عام 1972، وقاد القوات الجوية خلال حرب أكتوبر 1973.
 
أعلنت رئاسة الجمهورية حالة الحداد العام في جميع أنحاء الجمهورية لمدة ثلاثة أيام، حدادًا علي وفاة الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية "محمد حسني مبارك" وذلك اعتبارًا من غد الأربعاء الموافق 26 فبراير 2020.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة