خالد صلاح

زكريا عزمى: ما حدث اليوم رد اعتبار للرئيس الراحل مبارك.. والتاريخ سينصفه

الأربعاء، 26 فبراير 2020 09:49 م
زكريا عزمى: ما حدث اليوم رد اعتبار للرئيس الراحل مبارك.. والتاريخ سينصفه برنامج 90 دقيقة
كتب-أحمد صلاح العزب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال زكريا عزمى، رئيس ديوان رئاسة الجمهورية سابقا، إننا نعزى مصر كلها فى وفاة الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، لافتا أن مصر كلها كرمت الرئيس الأسبق فى اليوم أثناء تشييع جثمانه، مضيفا: ما حدث اليوم هو رد اعتبار للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، عملت 30 عاما مع الرئيس الأسبق، ونوجه الشكر إلى الدولة المصرية لما حدث فى المشهد المهيب اليوم فى الجنازة. 
 
وأضاف زكريا عزمى فى مداخلة هاتفية لـ"90 دقيقة" مع الإعلامى محمد الباز، على شاشة المحور، أن ما فعله الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، كثيرا فيما قام به فى الحفاظ على أرض مصر، فلم يفرط فى أرض مصر، وسيحكم التاريخ عليه، وعلى ما فعله طيلة حكمه للبلاد، مشيرا أن التاريخ سينصفه، وتابع: الرئيس مبارك كان يسير الأمور بكل حنكة، فهو كان محبا ومخلصا لمصر. 

وتوفى حسنى مبارك صباح أمس الثلاثاء بمستشفى الجلاء، عن عمر ناهز 92 عاما بعد معاناته مع المرض، ونعت رئاسة الجمهورية ووزارة الدفاع وفاة الرئيس الأسبق بطل حرب أكتوبر.

وشهد الرئيس السيسى وكبار رجال الدولة وشخصيات ووفود دولية تشييع جثمان الراحل بعد ظهر اليوم من مسجد المشير طنطاوى بالتجمع الخامس، ودفن جثمان الراحل بمقابر العائلة فى مصر الجديدة، كما أعلنت جمهورية مصر العربية عن حالة الحداد بجميع الأنحاء لمدة ثلاث أيام اعتبارا من اليوم كما نكست دولة الإمارات أعلامها حدادا على الرئيس الأسبق.

الرئيس الأسبق حسنى مبارك هو الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية، وتولى الحكم خلفا للرئيس الراحل محمد أنور السادات، عقب اغتياله فى حادث المنصة، حيث ظل رئيسًا للجمهورية لنحو 31 عامًا، حتى تخلى عن الحكم على خلفية الاحتجاجات الشعبية فى يناير 2011، وبذلك يعد هو الأطول بقاءً فى الحكم منذ عهد محمد على.

وتخرج مبارك من الكلية الجوية عام 1950، ترقى فى المناصب العسكرية حتى وصل إلى منصب رئيس أركان حرب القوات الجوية، ثم قائدًا للقوات الجوية عام 1972، وقاد القوات الجوية خلال حرب أكتوبر 1973.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة