خالد صلاح

جنازة عسكرية رسمية.. تشييع جثمان مبارك إلى مثواه الأخير.. الرئيس السيسى يتقدم الجنازة.. وحضور رئيس مجلس النواب ومصطفى مدبولى ووزراء حاليين وسابقين وأعضاء بالبرلمان.. واحتشاد المئات من مُحبيه أمام مسجد المشير

الأربعاء، 26 فبراير 2020 01:34 م
جنازة عسكرية رسمية.. تشييع جثمان مبارك إلى مثواه الأخير.. الرئيس السيسى يتقدم الجنازة.. وحضور رئيس مجلس النواب ومصطفى مدبولى ووزراء حاليين وسابقين وأعضاء بالبرلمان.. واحتشاد المئات من مُحبيه أمام مسجد المشير جنازة مبارك
كتب ـ سيد الخلفاوى - محمد فتحى عبد الغفار - محمد عبد العظيم ـ سمير حسنى ـ محسن البديوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شُيع جثمان الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، ظُهر اليوم، في جنازة عسكرية مهيبة انطلقت من مسجد المشير طنطاوى بالقاهرة الجديدة في حضور كبار رجال الدولة، حيث تقدم الجنازة الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، والدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، والدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وعدد كبير من الوزراء الحاليين والسابقين وأعضاء البرلمان، وقيادات القوات المسلحة والشرطة المصرية.

وتم تشييع الجثمان عقب انتهاء صلاة الجنازة على الرئيس الراحل حسنى مبارك فى مسجد المشير طنطاوى بالتجمع الخامس، ووصل جثمان الرئيس الراحل على متن طائرة عسكرية، تحمل جثمان الرئيس الأسبق حسنى مبارك من مجمع الجلاء العسكرى إلى مقر مسجد المشير طنطاوى بالتجمع الخامس، وذلك من أجل آداء الصلاة.

 

وشهدت مقابر أسرة الرئيس الراحل حسنى مبارك صباح اليوم تواجدا مكثفا لقوات الأمن استعدادا لدفن جثمان الرئيس الراحل، كما شهد مدخل مسجد المشير طنطاوى بالتجمع تشريفات أمنية وتكثيف أمني واصطفاف للأمن بطول الشوارع المؤدية للمسجد، وذلك بالتزامن مع وصول جثمان الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك لأداء صلاة الجنازة عليه.

وشارك جمال وعلاء مبارك، فى حمل نعش والدهما الرئيس الأسبق لأداء الصلاة عليه، وذلك فى مسجد المشير طنطاوى، وحرص المشاركون فى اداء الجنازة على الهتاف: "لا اله إلا الله.. حسنى مبارك حبيب الله".

وتجمع المئات من المواطنين، أمام بوابة 3 بمسجد المشير طنطاوى بالتجمع، محاولين الدخول، بعد غلق البوابات، لأداء صلاة الجنازة على الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، ورفع عدد من المواطنين صور للرئيس الراحل كما رفعوا الأعلام المصرية، كما انتشر باعة في شوارع القاهرة يبيعون الاعلام المصرية وصور الرئيس الاسبق مبارك تزامنا مع دفن جثمانه.

ونعت رئاسة الجمهورية ببالغ الحزن رئيس الجمهورية الأسبق محمد حسني مبارك، لما قدمه لوطنه كأحد قادة وأبطال حرب أكتوبر المجيدة، حيث تولى قيادة القوات الجوية، أثناء الحرب التي أعادت الكرامة والعزة للأمة العربية.

 

وتقدمت رئاسة الجمهورية، فى بيان لها، بخالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد الذي وافته المنية  الثلاثاء الموافق 25 فبراير 2020.

 

ونعت القيادة العامة للقوات المسلحة إبن من أبنائها وقائداً من قادة حرب أكتوبر المجيدة الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية محمد حسنى مبارك والذى وافته المنية صباح أمس وتتقدم لأسرته ولضباط القوات المسلحة ولجنودها بخالص العزاء وندعوا   المولى سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته.

 

ونكس مجلس الوزراء، العلم حداد على وفاة الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، فى ضوء قرار رئاسة الجمهورية بإعلان حالة الحداد العام في جميع أنحاء الجمهورية لمدة ثلاثة أيام، حدادًا علي وفاة الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية "محمد حسني مبارك" وذلك اعتبارًا من غد الأربعاء الموافق 26 فبراير 2020.

وكانت رئاسة الجمهورية، قد أعلنت حالة الحداد العام في جميع أنحاء الجمهورية لمدة ثلاثة أيام، حدادًا علي وفاة الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية "محمد حسني مبارك" وذلك اعتبارًا من اليوم الأربعاء الموافق 26 فبراير 2020.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة