خالد صلاح

الفريق أسامة ربيع لوفد "أفريقية النواب": 5.8 مليار دولار حجم إيرادات قناة السويس.. ويؤكد عدم تأثر حركة الملاحة بفيروس كورونا وأهمية البرلمان فى دعم التعاون مع دول القارة

الأربعاء، 26 فبراير 2020 04:52 م
الفريق أسامة ربيع لوفد "أفريقية النواب": 5.8 مليار دولار حجم إيرادات قناة السويس.. ويؤكد عدم تأثر حركة الملاحة بفيروس كورونا وأهمية البرلمان فى دعم التعاون مع دول القارة النائب طارق رضوان
كتبت ـ نورا فخرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نظمت لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، برئاسة النائب طارق رضوان، اليوم الأربعاء، زيارة ميدانية إلى قناة السويس للوقوف على آخر مستجدات عمليه التطوير، وبحث آليات دعم علاقات التعاون والشراكة مع الأشقاء الأفارقة، فى إطار خطة عملها لتعزيز العلاقات المصرية الأفريقية.

 

وكان فى استقبال الوفد البرلمانى، رئيس هيئة قناه السويس، الفريق أسامة ربيع، وعدد من قيادات الهيئة منهم اللواء خالد العزازى، مستشار رئيس الهيئة للعلاقات العامة، بمبنى المحاكاة التابع للهيئة، وأعقب اللقاء جولة بحرية فى قناة السويس الجديدة، وموقع أنفاق الإسماعيلية. 

 

من جانبه، أكد رئيس هيئة قناه السويس الفريق أسامة ربيع، ارتفاع إيرادات قناع السويس خلال العام المالى 2018/2919 لتصل إلى 5.8 مليار دولار لاسيما مع إنشاء قناه السويس الجديدة. 

 

وقال أسامة ربيع إن عدد السفن المارة فى قناة السويس عن العام المالى 2018/2019 شهدت زيادة عن العام السابق لتصل إلى 18.800 ألف سفينة، بحمولات قدرها 1.2 مليار طن. 

 

وأضاف ربيع، أن قناه السويس الجديدة تعد أضخم مشروع تكريك فى العالم حسب موسوعة جينس للأرقام القياسية، اختصرت زمن عبور السفن إلى 11 ساعة بدل 22 ساعه بالقناة القديمة، مشيراً إلى أن تنفيذ المشروع بالكامل فى 354 يوم أى قبل المواعيد المحددة بـ11 يوم كامله.  

 

وتابع الفريق ربيع، إن قناة السويس الجديدة تعدت كونها أحدث مشروعات تطوير المجرى الملاحى، حيث نجحت في تعزيز تنافسية القناة والحفاظ على مكانتها الرائدة، ورفع تصنيفها، بزيادة القدرة العددية والاستيعابية، وعامل الأمان الملاحى وغيرها من المزايا الملاحية التى نجحت فى كسب ثقة العملاء من التوكيلات الملاحية.

 

وأوضح رئيس الهيئة، أن قناة السويس الجديدة تعد باكورة المشروعات التنموية العملاقة التى تبنتها الدولة المصرية لإعادة الريادة الاقتصادية، فضلاً عن كونها بمثابة مشروع البنية التحتية الأهم لدعم مخطط تطوير موانيء المنطقة والمشروعات اللوجيستية ومشروعات القيمة المضافة الجارى إنشائها ضمن مشروع تنمية منطقة القناة.

 

وأشار ربيع، إلى جهود الهيئة لتطوير المجرى الملاحى للقناة من خلال عدة خطوات متوازية أبرزها عمليات المسح والصيانة المستمرة باستخدام معدات وكراكات الهيئة، علاوة على إنشاء جراجات على جانبي القناة للطواريء وتطوير محطات مراقبة الملاحة على طول القناة وتجهيزها وتشغيلها بشكل إليكتروني لمواكبة التحول الرقمى.

 

واستعرض الفريق ربيع، خطة إعادة هيكلة الشركات التابعة للهيئة، مؤكدا أنه وضع ضمن أولوياته منذ تولى مسئولية إدارة الهيئة العمل على تحويل شركات الهيئة لنقطة قوة تخدم الاقتصاد المصرى بتحقيق أرباحا تتناسب مع إمكانات وقدرات هذه الشركات.

 

وفي السياق ذاته أكد الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، عدم تأثر حركة الملاحة وحجم السفن المارة بالقناة من فيروس كورونا، متابعا: "نتمنى ألا يحدث تأثير لاسيما وأن 13% من تجارة الصين تمر بقناة السويس، لكننا حتى الآن لم نتأثر ومحافظين على الأرقام.

 

وقال ربيع إن الرئيس عبد الفتاح السيسى شديد الحرص علي متابعة حركة الملاحة بالقناة، متابعا: سألني الرئيس عن حجم السفن المارة بالقناة والإيرادات ومدي تأثرها بالأوضاع الاقتصادية العالمية، فقلت إنها في تزايد، فسألني كيف ذلك، لأؤكد لسيادته أن السياسة التسويقية الجديدة التى تتبعها القناة عملت على زيادة معدل السفن المارة بالقناة بما ساهم فى تعويض خسارة نمو التجارة العالمية.

 

وأضاف ربيع، أن السياسة التسويقية الجديدة للقناة والجاهزية للمراكب والسفن أدت إلى زيادة الحمولات، فى العام المالى 2018/2019 لتصبح 1.2 مليار طن بزيادة قدرها 100 مليون طن عن العام السابق له.

 

ولفت ربيع إلى أن قناه السويس الجديدة ساهمت فى رفع التصنيف العالمى للقناة، مضيفا: "كنا بصدد مشكله في حال عدم حفر القناة الجديدة، تتعلق بعدد السفن أو الحمولات".

 

ونوه رئيس هيئة قناه السويس، بملحمة حفر قناة السويس الجديدة، مضيفا: "كان لدينا فى البداية مشكلة في التمويل، وفكرنا في الحصول علي قرض إلا أن الرئيس السيسى رفض وقال الشعب سيمولها، وبالفعل تم جمع 44 مليار جنيه نظرا لقناعة الشعب بالقيادة السياسية وثقته فى الرئيس السيسي الذي انقذهم في 30 يونيو من الإخوان ووضع رقبته على يده، وكذلك اقتناعهم بالمشروع.

 

في المقابل أشاد أعضاء لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، بالجهود المبذولة لزيادة حركة الملاحة مؤكدين أهمية تعزيز حجم التجارة البينية مع إفريقيا لاسيما دول حوض النيل، فى ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح. 

 

من جانبه، أكد النائب طارق رضوان، رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب، تقديره للجهود المبذولة من قبل هيئة قناة السويس لدفع عجلة التنمية بمنطقة القناة.

ولفت رضوان إلي استعداد لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب للعمل على دعم سُبل التعاون المصري الإفريقي وذلك بنقل تطورات المشروعات القومية التي تتبناها الهيئة والتعريف بها خلال الزيارات التي تقوم بها اللجنة إلي عدد من الدول الأفريقية وذلك تنفيذاً لرؤية  الرئيس عبد الفتاح السيسي بتحقيق التعاون والربط بين مصر وإفريقيا في كافة المجالات.

 

ونوه رضوان بضرورة تعظيم حجم التجارة البينية القائمة علي الشراكة الاقتصادية مع إفريقيا لاسيما دول حوض النيل والتي تعد هيئة قناه السويس شريك استراتيجي فيها، مشيرا في الوقت ذاته إلي أهمية مشروعات الربط المائي ومنها مشروع الربط المائي ( الإسكندرية – فيكتوريا)  بين بحيرة فيكتوريا الواقعة في إفريقيا ومياه البحر الأبيض المتوسط في مصر بما يساهم في عمل نهضة إقليمية لكافة دول حوض النيل. 

 

من جانبه، أكد وكيل اللجنة النائب ماجد أبو الخير على دور هيئة قناه السويس فى إعداد الدراسات الاقتصادية لفرص التنمية المحتملة في إفريقيا، بما يمكنها من الحصول على مشروعات كبيرة فى القارة الأفريقية، بدوره دعا النائب هشام مجدى عضو اللجنة لحزمة من الحوافز للأشقاء الأفارقة خلال العبور من قناه السويس. 

 

ورحب الفريق أسامة الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناه السويس باقتراحات أعضاء اللجنة مؤكدا استعداد الهيئة لتقديم العديد من الخدمات للأشقاء الأفارقة ومنها التكريك وتطهير الموانى.

 

وأكد الفريق أسامة ربيع، تقديره للدور المنوط بلجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب لدعم علاقات التعاون والشراكة مع الأشقاء الأفارقة، وتقوية الروابط المختلفة على المستويين الشعبى والرسمى، معربا عن أمله فى نجاح المساعى المختلفة للتقارب المصرى الأفريقى.

 

ويضم الوفد البرلمانى برئاسة النائب طارق رضوان، كلا من النواب ماجد أبو الخير وكيل اللجنة، جمال محفوظ أمين سر اللجنة، وحسن أحمد حسن و مني منير وفوزى مصيبع وهشام مجدى والدكتورة إيناس عبد الحليم، ووائل المشنب. 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة