خالد صلاح

متى ينتهى العراق من حكومته الجديدة؟.. البرلمان يحدد الخميس المقبل موعدا لمنح الثقة لحكومة "محمد علاوى" وسط تنديد شعبى.. وأكبر كتلة سنية عراقية تعلن مقاطعة التصويت..وقتيلان بإطلاق نار على متظاهرين في بغداد

الإثنين، 24 فبراير 2020 10:27 م
متى ينتهى العراق من حكومته الجديدة؟.. البرلمان يحدد الخميس المقبل موعدا لمنح الثقة لحكومة "محمد علاوى" وسط تنديد شعبى.. وأكبر كتلة سنية عراقية تعلن مقاطعة التصويت..وقتيلان بإطلاق نار على متظاهرين في بغداد العراق
محمد شرقاوى – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

اشتعلت أزمة التظاهرات في الشارع العراقى، فى الوقت الذى حدد فيه البرلمان موعد الخميس المقبل لتجديد الثقة في الحكومة العراقية الجديدة، حيث ذكرت قناة العربية، أن قوات الأمن العراقية قتلت شخصين، وأصابت 11 عندما فتحت النار على محتجين في بغداد، حيث كان آلاف المتظاهرين خرجوا إلى ساحة التحرير والنفق المجاور خلال الساعات الماضية وسط هتافات ضد الطبقة الحاكمة والأحزاب الفاسدة.

 

و طالب المتظاهرون رئيس حكومة تصريف الأعمال، عادل عبدالمهدي، بمنع قوات مكافحة الشغب من الاعتداء على المحتجين قرب ساحة الخلاني، في الوقت الذى أكد فيه رئيس مجلس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، على ضرورة التنسيق المشترك بين العراق والولايات المتحدة في مختلف المجالات.

 

ويواجه العراق أزمة داخلية غير عادية، حيث قُتل نحو 500 شخص أول أكتوبر الماضى، حيث يطالب المحتجون العراقيون بالإطاحة بالنخبة الحاكمة التي يرونها فاسدة وإنهاء التدخل الأجنبي في العراق، فيما واصل عدد من المحتجين العراقيين اعتصامهم في الساحات، متمسكين برفضهم لمحمد توفيق علاوي، برئاسة الحكومة العراقية.

 

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن رئاسة البرلمان العراقى تحديدها يوم الخميس المقبل موعداً لعقد جلسة منح الثقة لحكومة محمد توفيق علاوى، حيث قررت أكبر كتلة سنية في البرلمان وهو تحالف القوى العراقية، مقاطعة التصويت المذكور على حكومة علاوى، جدد تحالف القوى العراقية في بيانه "موقفه الثابت برفض المنهج الذي يتعامل به علاوي المكلف بتشكيل الحكومة، فهو منهج أزموي لا يتناسب والهدف المزمع من تشكيلها في حل الأزمات بين الحكومة والشعب من جهة أو بين الحكومة والقوى السياسية من جهة أخرى، الأمر الذي سيزيد من حالة الاحتقان والاضطراب في وقت نحن أحوج ما نكون فيه إلى حكومة غير جدلية تحظى بالإجماع الشعبي والسياسي ولا تزيد من حالة الانقسام الراهنة، وطالب التحالف، القوى السياسية باستبدال علاوي بشخصية مقبولة تحوز على رضا الجماهير وتسهم في حل المشكلات وليس تجذيرها".

 

فيما ذكرت شبكة سكاى نيوز الإخبارية، أن السيد حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب، أكد أن هيئة رئاسة المجلس ستبحث المنهاج الحكومي لرئيس الوزراء المكلف والسير الذاتية لمرشحي الحكومة الجديدة وفق النظام الداخلي والإجراءات المعمول بها في مجلس النواب.

فيما أعلن مجلس النواب العراقي، ، أنه سيعقد جلسة التصويت على منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي، الخميس المقبل، فيما دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في اتصال هاتفي علاوي على حماية الجنود الأميركيين وتلبية مطالب المحتجين العراقيين الذين يتظاهرون منذ أشهر.

 

 

وتسلمت رئاسة البرلمان العراقي برنامج حكومة محمد توفيق علاوي، الاثنين، قبل عقد جلسة استثنائية لتشكيل الحكومة الجديدة، وبعد تسلم برنامج الحكومة الجديدة، حددت رئاسة البرلمان يوم الخميس المقبل موعدا لعقد جلسة منح الثقة لحكومة علاوي، وسط معرضات مستمرة للشارع العراقي بترشيح علاوى، بينما ندد المتظاهرون باختيار علاوي الذي شغل منصب وزيرا للاتصالات خلال السنوات الماضية، باعتباره مقربا من النخبة الحاكمة التي يتظاهرون ضدها منذ أشهر.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة