خالد صلاح

فوربس: الديكتاتور التركي يعيش لحظات الهزيمة فى سوريا

الأحد، 23 فبراير 2020 02:55 م
فوربس: الديكتاتور التركي يعيش لحظات الهزيمة فى سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وصف موقع فوربس الأمريكي ما يعيشه أردوغان من فشل في سوريا، بأنه يشبه ما حدث في معركة واترلو عام 1815 التي أنهت حكم نابليون كإمبراطور لفرنسا.

وقال الموقع: يستدعي أردوغان لحظة واترلو على نحو يائس وهو يطلب من الناتو الغطاء الجوي من الضربات الجوية الروسية ضد الجنود الأتراك، بعد أن طرد أردوغان الناتو والغرب، واشترى بطاريات صاروخية روسية، يبدو أن أردوغان لم يعد قادرا على اللعب مع الجبهتين.

ووضعت التطورات الأخيرة في منطقة إدلب الشمالية في سوريا الرئيس التركي في زاوية ضيقة، وربما كانت الزاوية الأضيق منذ أن استولى على السلطة لأول مرة منذ عشر سنوات أو أكثر، حسب تحليل لموقع فوربس.، فتركيا تضم أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ سوري ويعاني  الأتراك من العديد من المشاكل، واستياء المواطنين يهدد بإحباط قبضة أردوغان على السلطة.

 

وفشلت تركيا وروسيا في التوصل إلى حل وسط من شأنه تخفيف التوترات في إدلب على الرغم من الجهود الدبلوماسية المكثفة في الأسبوعين الماضيين. تركيا تهدد بشن عملية في إدلب، مطالبة روسيا بضمان انسحاب القوات السورية من المنطقة المنزوعة السلاح.

أضاف موقع فوربس ، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد يقرر مساعدة أردوغان. لقد أشار بعض الصحفيين الأتراك أن بطاريات باتريوت هبطت بالفعل في قاعدة إنجرليك التابعة لحلف شمال الأطلسي، لكن من غير المرجح أن يستخدمها الجنود الأمريكيون في المعركة ضد الروس و تدريب الأتراك سيستغرق بعض الوقت. قد يشعر ترامب بأن هذا ليس وقت لإظهار الضعف العام في مواجهة الروس، خاصة مع أشهر من التدقيق الشديد التي تسبق الانتخابات، بدون ترامب، يشير التاريخ إلى أن أردوغان قد يتعرض لهزيمة مذلة، أن لم يكن يتعرض لها بالفعل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة