خالد صلاح

ملتقى القبائل الليبية فى ترهونة يعلن تحريك قضايا دولية ضد تركيا وقطر بسبب صناعتهم للفوضى فى البلاد.. البيان الختامى لقبائل ليبيا يطالب الأمم المتحدة بسحب اعترافها بالمجلس الرئاسى الليبى ومجلس الدولة.. صور

الخميس، 20 فبراير 2020 06:22 م
ملتقى القبائل الليبية فى ترهونة يعلن تحريك قضايا دولية ضد تركيا وقطر بسبب صناعتهم للفوضى فى البلاد.. البيان الختامى لقبائل ليبيا يطالب الأمم المتحدة بسحب اعترافها بالمجلس الرئاسى الليبى ومجلس الدولة.. صور ملتقى القبائل الليبية فى ترهونة
كتب: أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن مؤتمر القبائل الليبية المنعقد في مدينة ترهونة، اليوم الخميس، تفويض القوات المسلحة الليبية لسرعة حسم معركة تحرير العاصمة طرابلس من قبضة الميليشيات الإرهابية، مؤكدة تمكسها بتحرير كامل التراب الليبى من قبضة التشكيلات المسلحة.

وأكد شيوخ القبائل الليبية استمرار إغلاق المصارف والحقول والموانئ النفطية لحين تشكيل حكومة موحدة قادرة على حماية مقدرات الليبيين، مشددين على ضرورة وضع حد للعبث بمؤسسات الدولة المالية وعلى رأسها مصرف ليبيا المركزي والاستثمارات الخارجية.

86796182_227465934953754_2328789593547079680_n

واجتمع 4 الآلاف شخص من شيوخ وأعيان القبائل والمدن والنخب الليبية فى مدينة ترهونة غرب ليبيا على مدار يومين، للتأكيد على أن ليبيا دولة مستقلة ذات سيادة وموحدة، موضحين أن بلادهم تعاني انقساما سياسيا وغزوا  تركيا وتدفقا متواصلا للمرتزقة والإرهابيين، مؤكدين مقاومتهم للتدخل الخارجي وفي مقدمته الغزو التركي ورفض أي اتفاقية تشكل خطرا على الأمن الليبي.

 

وكشف البيان الختامى لمؤتمر القبائل الليبية في ترهونة عن تحريك قضايا دولية ضد الدول التى صنعت الفوضى وعدم الاستقرار فى ليبيا وعلى رأسها قطر وتركيا.

86864327_210656783389058_3440931105232912384_n

وحذرت القبائل الليبية من محاولة لتوطين الإرهابيين في طرابلس وإهدار للمدخرات وتهجير أبناء ليبيا وخطف على الهوية، متهمة من "صناع الإرهاب" اتخذوا من المدن الليبية ملاذا لهم ومركزا لتنفيذ مخططاهم التدميرية وممرا آمنا للمتاجرة بالبشر بسبب حكم المليشيات المؤدلجة.

كما طالب البيان الختامي الأمم المتحدة بسحب اعترافها بما يسمى بالمجلس الرئاسي ومجلس الدولة اللذين لم يحصلا على اعتراف مجلس النواب الليبي، داعيين إلى محاكمة المجلسين بجريمة خيانة الوطن.

وشددت قبائل ليبيا على أن المصالحة الوطنية الشاملة أساس بناء العلاقة الوطنية لتضميد الجراح وجبر الضرر لخلق وئام اجتماعي وضمان وحدة الدولة ومؤسساتها.

87049824_2560939410791022_6365040566580805632_n

وحول المحادثات والمفاوضات التى تحتضنها عدة دول، أكدت القبائل الليبية عدم قبول ورفض أي حوار قائم بين الليبيين بما فيها حوار جينيف القائم برعاية الأمم المتحدة ما لم يتم الرجوع إلى الليبيين باعتبارهم هم المعنيون بأى نتائج لهذه الحوارات.

وقررت القبائل الليبية الإعلان عن تشكيل مجلس مشايخ وأعيان ليبيا واعتباره الجسم الشرعي والوحيد الممثل لكل القبائل الليبية وتعتبر القبائل والمكونات الاجتماعية في كافة المدن والقرى والأرياف الليبية هي صمام الأمان لترسيخ قواعد السلم الاجتماعي وهي الضامن الأول لقيام دولة مدنية ديمقراطية مستقرة.

فيما قال الشيخ صالح الفاندي، رئيس مجلس أعيان ومشائخ ترهونة، أن وفد المجلس الاجتماعي ورفلة، أرسل وفدا يمثله في ملتقى شيوخ وأعيان ونخب ليبيا، كما أن وفد قبيلة القذاذفة تراجع عن انسحابه من الملتقى ورجع إلى القاعة، مؤثرا مصلحة ليبيا على معادها من مصالح.

87381938_2742342042485565_1177454203182776320_n

وأوضح الفاندى فى كلمة له اليوم الخميس بالملتقى في مدينة ترهونة أن محمد القشاط، شيخ قبائل الصيعان أكد له أن القبائل التي لم تحضر الملتقى من الجبل الغربي أعلنت أنها على استعداد للحوار والتواصل مع كل القبائل التي حضرت اليوم فى ترهونة.

وأكد الفاندى أنهم لن يسمحوا لأي شخص أو مسؤول أو شاب بالتطاول على أي مدينة ليبية، مشددا على أن المليشيات لابد أن تنتهي وأن الجيش والشرطة هما فقط من يحمي الوطن والمواطن وأنه منذ اليوم فتحنا صفحة جديدة.

بدوره قال المحلل السياسى الليبى أحمد العبود لـ"اليوم السابع" إن مؤتمر القبائل الليبية في ترهونة يقدم دعم كبير للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية وتفويضًا في استكمال الاستحقاق الوطني لاستعادة الدولة والدفاع عن سيادتها وأمنها القومي ويطالب المجتمع الدولي برفع الحظر الدولي المفروض علي تسليحه حتي ينجز المهمة الأكبر ألا وهي هزيمة التنظيمات الإرهابية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة