خالد صلاح

طوال فبراير ومارس..

"ضوء البروج" يزين سماء مصر والوطن العربى ويشاهد كـ"هرم ضبابى"

الخميس، 20 فبراير 2020 02:00 ص
"ضوء البروج" يزين سماء مصر والوطن العربى ويشاهد كـ"هرم ضبابى" ضوء البروج
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعتبر الليالى الخالية من وجود القمر فى فبراير ومارس وأبريل أفضل وقت من السنة لرؤية ضوء البروج فى سماء السعودية والوطن العربى والنصف الشمالى للكرة الأرضية من موقع مظلم بعيدًا عن أضواء المدن، حيث سيظهر بعد حوالى 80 إلى 120 دقيقة من غروب الشمس، وسيبدو وكأنه هرم ضبابى من الضوء فى الأفق الغربى بعد بداية الظلام.

ويرجع السبب فى أن ضوء البروج يكون أكثر وضوحًا بعد بداية الليل فى هذا الوقت من السنة، لأن دائرة البروج بالنسبة لنا فى النصف الشمالى من الكرة الأرضية تقع تقريبًا بشكل مستقيم بالنسبة للأفق بعد غروب الشمس فى فبراير ومارس.

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أنه يمكن رؤية ضوء البروج لمدة تصل إلى ساعة بعد بداية الليل، وعلى عكس لون السماء المحمر فإن ضوء البروج لا لون له، فالسماء المحمرة بعد غروب الشمس سببها الغلاف الجوى للأرض، ولكن ضوء البروج مصدره خارج غلافنا الجوى.

فعندما ننظر إلى ضوء البروج فنحن ننظر إلى الحافة الجانبية لمستوى النظام الشمسى. فضوء البروج عبارة عن أشعة الشمس المنعكسة عن جزيئات الغبار التى تتحرك فى نفس مستوى حركة الأرض والكواكب الأخرى حول الشمس.

من ناحية أخرى، فإن القاطنين فى النصف الجنوبى للكرة الأرضية (جنوب خط الاستواء)، سيكون أواخر الشتاء وأوائل الربيع فى أشهر (أغسطس وسبتمبر وأكتوبر) هى أفضل وقت لرؤية ضوء البروج فى سماء المساء، أما فى الوقت الحالى (فبراير، مارس، أبريل)، فيتم البحث عن ضوء البروج قبل الفجر.

وكانت سماء مصر والوطن العربى شهدت مساء السبت 8 فبراير أول قمر بدر عملاق ورابع أقرب بدر هذه السنة 2020، وهى فرصة للتصوير الفوتوغرافى، ويطلق وصف العملاق على القمر سواء كان فى المحاق أو البدر عندما تكون المسافة بين مركز الأرض ومركز القمر ضمن 362,146 كيلومترًا، والتسمية العلمية لهذا الحدث قمر الحضيض، ويقصد بذلك وقوع القمر فى أقرب نقطة من الأرض.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة