خالد صلاح

الحكومة تعلن تدريب 110 مرشحين على مهارات ريادة التحول الرقمي ضمن تنمية قدرات العاملين بالجهاز الإداري للدولة.. المؤهلون ينتقلون للعاصمة الإدارية.. ومدبولى: قرب الانتقال يحتم ضرورة تسريع وتيرة تطوير الوزارات

الخميس، 20 فبراير 2020 02:11 م
الحكومة تعلن تدريب 110 مرشحين على مهارات ريادة التحول الرقمي ضمن تنمية قدرات العاملين بالجهاز الإداري للدولة.. المؤهلون ينتقلون للعاصمة الإدارية.. ومدبولى: قرب الانتقال يحتم ضرورة تسريع وتيرة تطوير الوزارات الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء
كتبت هند مختار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً، بشأن متابعة إجراءات تنمية قدرات العاملين بالجهاز الإداري للدولة، والمؤهلين للعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، والمهندس هاني محمود، مستشار رئيس مجلس الوزراء للإصلاح الإداري، ومسئولي الجهات المعنية.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع، بالتنويه إلى حرص الحكومة على رفع قدرات ومهارات العاملين بالجهاز الإداري للدولة، من خلال تدريبهم في مراكز التدريب المتخصصة على كافة المهارات اللازمة لإدارة الوقت، وحل الأزمات، والإبداع في بيئة العمل، إلى جانب تزويدهم بالمهارات التي تؤهلهم لحل المشكلات التي قد تواجههم في أعمالهم، فضلاً عن تنمية قدراتهم الذاتية في القيادة والإدارة وبناء روح المبادرة لديهم، جنبا إلى جنب تلقي أسس ومبادئ فن التعامل مع الجمهور، وهو ما يُسهم في رفع المستوى المهاري والإبداعي لهؤلاء العاملين، مما يؤدي لرفع أداء الجهاز الإداري للدولة.

وأوضح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، أنه تم مناقشة برامج بناء القدرات وفقاً للاحتياجات التدريبية لموظفي الحكومة على مختلف المستويات؛ سواء مستوى القيادة الإدارية العليا، والإدارة المتوسطة.

وأشار المتحدث الرسمي إلى أنه تم استعراض موقف مراكز التدريب المختلفة بالدولة، كما شهد الاجتماع الموافقة على أن يتم فصل جميع الأنشطة التدريبية والاستشارية، التي يُقدمها حالياً المعهد القومي للإدارة إلى الجهات الحكومية وشركات قطاع الأعمال، عن أنشطة المعهد على أن يتولاها مركز إعداد القادة بالجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، كما تمت الموافقة على أن يتولى المركز بشكله الجديد وضع وتنفيذ السياسات التدريبية لرفع كفاءة العاملين بالجهاز الإداري للدولة بجميع مؤسساتها، وكذلك شركات قطاع الأعمال والهيئات والمؤسسات الحكومية.

وفي الوقت نفسه، تمت الموافقة على أن يقوم مركز إعداد القادة بالجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بتقديم استشارات التطوير المؤسسي لجميع الجهات الحكومية وشركات قطاع الأعمال، والاتفاق على أن يتم اعتماد مركز تقييم القدرات بالجهاز المركزي للتنظيم والإدارة من أحد الجهات الدولية ليصبح المركز الرئيسي لتقييم قدرات ومهارات العاملين بالجهاز الإداري للدولة وشركات قطاع الأعمال.

 

وخلال الاجتماع، استعرض وزير الاتصالات مراحل التدريب لعناصر وحدات التحول الرقمي، منوهاً إلى أنه تم وضع الخطة التدريبية المتخصصة لتدريب عناصر وحدات التحول الرقمي وفقا للمهام والأدوار لتلك العناصر، وتم  دراسة العروض الفنية المقدمة من شركات التدريب المتخصصة للتعاقد والترسية.

وأوضح الوزير أنه تم التعاقد مع شركات التدريب المتخصصة، وبدء التدريب التشغيلي لوحدات التحول الرقمي، بدءا بمدير التحول الرقمي وأخصائي الرقمنة (متزامناً مع تلبية الجهات لتلك الوظائف)، وفي هذا الشأن تم تدريب 110 مرشحين وجار تدريب 50 مرشحا آخر على مهارات ريادة التحول الرقمي والتدريب.

ووجه رئيس الوزراء بسرعة إتمام الإجراءات، التي تم الاتفاق عليها خلال الاجتماع؛ لتحقيق ما تتطلع إليه الحكومة بشأن تنمية قدرات العاملين بالجهاز الإداري للدولة في أسرع وقت على النحو الذي نصبو إليه.

 

كما عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً لبحث مقترحات هيكلة الجهاز الإداري للدولة، والتقسيم التنظيمي الأمثل للوزارات والأجهزة التابعة لها.

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، بأن الاجتماع استعرض نتائج الدراسات التى أجرتها شركة ماكينزى على مدار الأشهر الماضية، فيما يخص الهياكل التنظيمية والإدارية للوزارات المختلفة، ومقترحات إعادة هيكلة بعض تلك الهياكل، بما يسهم فى زيادة كفاءتها وحسن أداء أعمالها‪.

وأضاف المتحدث باسم مجلس الوزراء أن الدكتور مصطفى مدبولي أكد خلال الاجتماع أن إصلاح هياكل الجهاز الإداري للدولة، يعد جزءاً أساسياً من خطة الإصلاح الهيكلي التى تتبناها الحكومة، لا سيما وأن هذا النوع من الإصلاح هو الكفيل بالحفاظ على استدامة النمو الذى تحقق بفضل نجاح خطتى الإصلاح النقدى والمالي.

وأوضح رئيس الوزراء أن قرب الانتقال للعاصمة الإدارية يحتم ضرورة تسريع وتيرة تطوير هياكل الوزارات المختلفة، من أجل تعظيم الاستفادة من النقلة النوعية فى آليات العمل التى سيتم تطبيقها فى العاصمة الإدارية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة