خالد صلاح

إيران تنفى إرسال وحدات خاصة لقم لفرض حجر صحي عليها بعد وفاة 2 بـ كورونا

الخميس، 20 فبراير 2020 06:53 م
 إيران تنفى إرسال وحدات خاصة لقم لفرض حجر صحي عليها بعد وفاة 2 بـ كورونا كورونا
كتبت إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نفت وكالة تسنيم الإيرانية الأنباء التي تداولت بدفع السلطات لوحدات خاصة إلي مدينة قم جنوب طهران، بعد وفاة شخصين مسنين اثنين إثر إصابتهما بفيروس كورونا الجديد، تمهيدا لفرض الحجر الصحي علي المدينة اثر وفاة مسنيين اثنين بالفيروس القاتل.

وقال مصدر عسكري للوكالة، انه لم تصدر تعليمات حتى الآن بفرض حجر صحي في المدينة، مضيفا ان  الفرق الشرطة يتم تنقلها لتأمين الدوائر الانتخابية للانتخابات التشريعية التي ستجري غدا في مدن ومحافظات ايران.

وأعلنت إيران ، تعطيل جميع المدارس والجامعات، فى مدينة قم بإيران، خوفا من انتشار العدوى، وذلك بعد وفاة مسنين اثنين امس الاربعاء متأثرين بالمرض، وذكرت وكالة "إرنا"، أنه تم "تعطيل كافة المدارس والجامعات فى مدينة قم لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد.

وفى وقت سابق، أعلن مساعد وزير الصحة الإيراني، على رضا وهاب زادة، وفاة شخصين مسنين اثنين إثر إصابتهما بفيروس كورونا الجديد، فى مدينة قم، جنوب العاصمة طهران.

 

وقال زادة، فى تغريدة عبر "تويتر"، اليوم الأربعاء "نؤكد وفاة شخصين إثر إصابتهما بفيروس كورونا فى مدينة قم جنوب العاصمة طهران".

 

وكان رئيس مركز الإعلام والعلاقات العامة فى وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهانبور، قد أعلن عن تسجيل إصابتين مؤكدتين بفيروس كورونا فى مدينة قم وسط إيران، حسب ما أفادت وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء.

 

وأكد جهانبور أنه "خلال اليومين الماضيين شاهدنا أفرادا ظهرت عليهم أعراض الإصابة بـ"فيروس كورونا" فى مدينة قم، وبعدها تحركت الفرق الخاصة وفرق التدخل السريع إلى مدينة قم، ووفقاً للبروتوكول تم عزل الحالات المشكوك بأمرها وتم أخذ عينات منهم للتحليل، وأثبتت نتائج التحاليل أن حالتين من الحالات التى تم فحصها ثبتت إصابتهما بالفيروس.

 

وكان دشن نشطاء إيرانيون حملة  "لن اصافحك لاني احبك"، علي مواقع التواصل الإجتماعي تستهدف الوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد وذلك بعد ان انتشر الذعر بين الايرانيين عقب الاعلان عن وفاة حالتان بالفيروس القاتل، واصدرت وزارة الصحة الايرانية تعليمات بعدم التقبيل والمصافحة

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة