خالد صلاح

بريطانية فى الـ80 تطلب من بوريس جونسون مساعدتها للزواج من شاب مصرى

الأحد، 02 فبراير 2020 11:56 ص
بريطانية فى الـ80 تطلب من بوريس جونسون مساعدتها للزواج من شاب مصرى ايريس ومحمد
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة "ذا ميرور" فى تقرير حصرى لها، إن إيريس جونز، البريطانية المتقاعد صاحبة الـ80 عاما، والتى تحب شاب مصرى، أرسلت رسالة إلى رئيس الوزراء البريطانى، بوريس جونسون تطلب منه مساعدتها لزواج محمد أحمد إبراهيم، رغم الفجوة العمرية بينهما، وتقول إيريس ، 80 عامًا ، عن رئيس الوزراء: "هو نفسه لديه صديقة شابة ... ومن المؤكد أنه سيتفهم".

وقالت الصحيفة إن إيريس تدعى أن الدبلوماسيين البريطانيين فى القاهرة منعوها من الزواج من محمد أحمد إبراهيم ، 35 عامًا.

ايريس
ايريس

 

تقول إيريس إن محمد "هو أدونيس ... أدعوه فرعون - وهو يناديني كليوباترا".

وانتشرت قصة ايريس ومحمد بعدما كشفت صحيفة "صنداي ميرور" قصتها الأسبوع الماضي ، ثم ظهرت على شاشة التلفزيون تكشف عن تفاصيل علاقاتهما، وتأمل إيريس الآن أن يتعاطف بوريس، الذى يبلغ من العمر 55 عامًا ولديه علاقة مع شريكته كاري سيموندز التي تصغره بـ 24 عامًا.

تقول إيريس: "لقد كتبت لبوريس لأنني كنت يائسة. قلت: "بوريس ، نحن شخصان مغرمان. نحن نريد فقط أن نكون معا.. عزيزي السيد جونسون ، أعرف أنك رجل ذو قلب. أريد أن أتزوج من هذا الرجل من مصر.. نحن نواجه عقبات ونكسات. الوقت ليس في جانبي الآن. أريد فقط أن أمضي آخر أيامي معه ".

وقالت لصحيفة "ذا ميرور": "الناس لا يحبونه كرئيس للوزراء، لكنه لا يزال رجلاً لديه احتياجات ورغبات مثلنا جميعًا. كنت لأكتب إلى الملكة أيضًا، لكنها لديها ما يكفي للتعامل معه بسبب هاري وميجان وأندرو ".

وأوضحت الصحيفة أن مضيفى برنامج "هذا الصباح" هولي ويلوبي وفيليب شوفيلد لم يتمالكان أنفسهما من الضحك عندما أعطت إيريس تفاصيل علاقتها بمحمد. ولكن يبدو أن محمد الذى وصفته الصحيفة بـ"روميو" كان منزعجا حيث أرسل لها رسالة قائلا "أنا غاضب. لماذا تخبريهم عن حياتنا الشخصية؟"، فردت عليه "لقد خرج الأمر مني فجأة."، وقالت "يمكننى تهدئته بسهولة."، حيث رد عليها "شكرا لا ملاكي."

وأوضحت الصحيفة، أن إيريس اشترت فستان زفافها – من متجر خيري بقيمة 19 جنيه إسترليني، حيث بلغت قيمة السترة 4 جنيه استرليني، والفستان نفسه 2.99 جنيه استرليني، و12 جنيها استرلينيا مقابل قبعة الرأس.

وقالت "ذا ميرور" إن محمد وإيريس التقيا عبر صفحة فيسبوك. طارت إيريس إلى القاهرة في نوفمبر لمقابلته.

وذهبا إلى السفارة البريطانية للتحقق مما إذا كان يمكنهم الزواج في مصر. لكنها لم تكن تملك أوراق طلاقها وكانوا بحاجة أيضًا إلى شهادة عدم وجود عائق لإظهار عدم وجود عائق أمام الزواج، لافتة إلى أن ابنائها ، في الخمسينات من العمر ، يقبلون هذه العلاقة، رغم أنهم كانوا يكرهونه فى البداية، بحسب ايريس.

وقالت إيريس إنها أرسلت منذ ذلك الحين العديد من رسائل البريد الإلكتروني ، لكنها تزعم أن المسؤولين قاموا بإخفائها.

وقالت الصحيفة، إنها لن تغير وصيتها، لكنها سعيدة لأن يرث محمد منزلها الذي تبلغ قيمته 220 ألف جنيه إسترليني إذا تزوجا، وتقول: "لن يزعجني ذلك – سأكون مت".

رد داونينج ستريت على إيريس قائلاً: "إن رئيس الوزراء يقدر لك قضاء الوقت في الكتابة. تم تحويل مراسلاتك إلى القسم المختص. "


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة